عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة إير فرانس- كي إل إم تخسر أكثر من 1,6 مليار يورو في 3 أشهر بسبب وباء كوفيد19 وشلّ حركة الطيران

Access to the comments محادثة
إير فرانس
إير فرانس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أصاب الإغلاق الكلي الذي فرضته السلطات في مختلف أنحاء العالم للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد خلال فصل الربيع، الحركة الجوّية، وتسبب بالشلل الكلي لهذا القطاع الذي تأثر كثيرا جراء هذه الجائحة.

و في وقت يواصل الفيروس انتشاره ويحصد آلاف الأرواح يوميا في مختلف دول العالم، أعلنت شركة "إير فرانس- كي إل" الفرنسية الهولندية للخطوط الجوية عن خسارتها أكثر من 1.6 مليار يورو في 3 أشهر.

وبهدف تخفيض النفقات سعيا لمواجهة تداعيات هذه الأزمة، قررت الشركة العالمية سابقا دفع تعويضات مالية لثمانية آلاف موظف مقابل استقالتهم.

وكان هذا العدد يمثل نحو 17 بالمئة من القوة العاملة في المؤسسة، وأدى هذا القرار حينها إلى تراجع أسهم الشركة في بورصة باريس بأكثر من 2%.

وأدت مئات آلاف الحالات الجديدة إلى ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات إلى أكثر من 44.5 مليون مع نحو 1.2 مليون وفاة،