عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيهود أولمرت: اقتناء الإمارات طائرات إف-35 لا يشكل أي خطر على أمن إسرائيل

Access to the comments محادثة
طائرة أف-35
طائرة أف-35   -   حقوق النشر  ASSOCIATED PRESS/AP2004
حجم النص Aa Aa

في حديث لصحيفة "جيروزاليم بوست"، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت أن اقتناء الإمارات العربية المتحدة لطائرات الشبح إف-35 لا يٌشكل أيّ خطر حقيقي واستراتيجي على أمن إسرائيل.

وقال أولمرت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يٌبالغ أمام الرأي العام، معتبرا "أن الحقيقة البسيطة عندما تتعلق بأي شيء له علاقة بنتانياهو تصبح مريعة"، داعيا إياه إلى الكف عن المبالغات.

وأضاف أولمرت أن بيع الطائرات للإمارات العربية جزء من اتفاق السلام بين البلدين.

وأكد أولمرت أنه من الواضح تماما أنه لو لم يعط رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الضوء الأخضر وموافقته المسبقة على صفقة السلاح، لما كان هناك اتفاق.

ولم يتردد إيهود أولمرت في التأكيد بأن العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية تتطور ببطء منذ سنوات عديدة، وقد ظهرت البوادر الأولى لهذه العلاقات خلال فترة إسحاق رابين وشمعون بيريز وخلال الولاية الأولى لبنيامين نتانياهو وآرييل شارون كرؤساء وزراء وكذا إيهود أولمرت.

وتمّت الإشارة إلى أن الشركات الإسرائيلية التي تنشط في مجال الأمن، بما في ذلك الشركات المدنية، تجري صفقات تجارية غير مباشرة مع الإمارات ودول عربية أخرى رغم أنها لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع دولة إسرائيل.

للتذكير وافقت الولايات المتحدة على بيع طائرات إف-35 المتطورة إلى الإمارات في خطوة من شأنها أن تحدث تغييراً في ميزان القوى الجوية العسكرية في منطقة الشرق الأوسط، وقال النائب الديمقراطي إليوت إنغل الذي يترأس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي إن إدارة الرئيس دونالد ترامب أبلغت الكونغرس بالصفقة التي "من شأنها أن تحدث تغييراً عسكرياً كبيراً في الخليج وتؤثر على تفوق إسرائيل العسكري".