عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"القدس مكان الميلاد والبلدُ إسرائيل.." هكذا سيُكتب على جواز السفر الأمريكي لمواليد المدينة المقدسة

Access to the comments محادثة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه يحق للأمريكيين المولودين في القدس إدراج إسرائيل أو القدس على أنها مسقط رأسهم ومكان ميلادهم في جوازات سفرهم، في إشارة إلى اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وختم بومبيو تغريدته "نبقى ملتزمين بتحقيق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وقد سارعت الرئاسة الفلسطينية لرفض هذه التصريحات واعتبرتها انتهاكا للشرعية الدولية.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أكد نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة ما قاله الوزير الأمريكي ، مشيرا إلى أنه يشكل "خرقا سافرا للقوانين الدولية والشرعية الدولية".

وشدد على أن "القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية هي خط أحمر وجوهر الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها".

وفي 6 ديسمبر/ كانون الأول من العام 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد ترامب حينها أن هذه الخطوة جاءت متأخرة جدا، وأنها جاءت من أجل أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وفي عهد الرئيس باراك أوباما، قبل خمس سنوات، كانت المحكمة العليا الأمريكية العليا قد ألغت قانونا كان من شأنه أن يسمح للأمريكيين المولودين في القدس بوضع اسم إسرائيل على جوازات سفرهم وباعتبارها مسقط رأسهم، مشيرة إلى أن هذا القانون يشكل انتهاكا للسلطات الرئاسية.

ويقف مستقبل المدينة المقدسة لدى المسلمين واليهود والمسيحيين دون تحقيق أي حل سياسي للصراع العربي الإسرائيلي.