عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لمكافحة كورونا.. علماء يوصون بإضافة فيتامين "د" إلى الخبز والحليب

Access to the comments محادثة
فيتامين دال على رفوف صيدليات فرنسا
فيتامين دال على رفوف صيدليات فرنسا   -   حقوق النشر  MEHDI FEDOUACH/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

حثّ علماء بريطانيون حكومة بلادهم على تشجيع مواطني المملكة المتحدة على إضافة مكمّلات فيتامين "د" إلى منتجات غذائية كالخبز والحليب، وذلك على اعتبار أن ذلك من شأنه أن يساعد في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن العالم الطبيب غاريث ديفيز، هو من بين مجموعة من العلماء الذي يبحثون منذ أشهر في دور فيتامين "د" بما يتعلق بالوقاية من كوفيد-19.

وتواجه المملكة المتحدة في الوقت الراهن موجة ثانية لفيروس كورونا أعلن على إثرها رئيس الوزراء ، بوريس جونسون، الإغلاق الوطني للمرة الثانية بسبب تفشي الوباء، إذ تجاوز الإصابات في بريطانيا حاجز المليون حالة، رغم أن هذا الإجراء يختلف عن الإغلاق السابق الذي شهدته البلاد في الربيع الماضي، ذلك لأن الحكومة البريطانية سوف تسمح للمدارس والجامعات بالعمل وستظل مفتوحة لاستقبال الطلاب.

واتّضح أن نحو نصف سكان المملكة المتحدة يعانون من نقص في فيتامين "د"، هذا فيما تشير دراسة بحثية إلى أن أولئك الذين ينخفض في أجسادهم الفيتامين المذكور يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، كما أن ثمة احتمال أن تحدث لدى أولئك المصابين مضاعفات خطرة.

ويُنتج جسمُ الإنسان فيتامين "د" من خلال التعرّض لأشعة الشمس، كما أنه يوجد في الكثير من الأطعمة، كالأسماك الدهنية وصفار البيض، علماً أن دولاً كالولايات المتحدة، تقوم بالفعل بتدعيم الحليب والمنتجات الغذائية المماثلة، بفيتامين "د" ويحصل بذلك سكّان تلك الدول على كمية كبيرة من المغذيات من الأطعمة المدعّمة.

يقول الخبراء إن الكثير من الناس يمكنهم الاستفادة من المكملات الغذائية، وفي هذا السياق كان الدكتور ديفيز أوصى سابقًا أن يحصل كل شخص بالغ على 4 آلاف وحدة دولية من فيتامين "د" يوميًا ، أي 10 أضعاف الجرعة الحالية التي أوصى بها مسؤولو الصحة.