عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيويورك تحتفل: "ترامب انتهى".. شاهد كيف احتفل النيويوركيون

euronews_icons_loading
إعلان فوز بايدن ـ نيويورك. 2020/11/07
إعلان فوز بايدن ـ نيويورك. 2020/11/07   -   حقوق النشر  سيف وينغ/أ ب
حجم النص Aa Aa

خرج النيويوركيون بأعداد غفيرة إلى الشوارع السبت لإبداء فرحهم بفوز جو بايدن بالرئاسة، فبكوا وقرعوا على أوان وأطلقوا أبواق السيارات هاتفين "ترامب انتهى".

وفور تلقى الناس الخبر على هواتفهم النقالة، عمت مشاهد الفرح المدينة التي يتحدر منها الرئيس الجمهوري دونالد ترامب والتي لطالما نبذه معظم سكانها.

وبعد دقائق قليلة، ضجت شوارع حي مانهاتن بالصيحات وأبواق السيارات، وخرج السكان إلى الشوارع والشرفات وراحوا يقرعون بمعظمهم على أوان مطبخية، مذكرين بمشاهد تكريم الطواقم الطبية عند اشتداد الموجة الأولى من وباء كوفيد-19 في الربيع.

"سعادة لرحيل ترامب"

وتقاطر الآلاف عفويا تحت شمس مشعة ودرجات حرارة أقرب إلى الصيف، إلى نقاط استراتيجية مثل مستديرة "كولومبوس سيركل" ومشارف منتزه سنترال بارك وساحة تايمز سكوير، وكذلك أمام برج ترامب حيث مقر منظمة ترامب على الجادة الخامسة حيث كان ترامب يقيم حتى انتقاله إلى واشنطن عام 2016.

سيث وينغ/أ ب
الأمريكيون في نيويورك يحتفلون بفوز بايدن. 2020/11/07سيث وينغ/أ ب

وقالت جاكلين براون (58 عاما) الأستاذة الجامعية التي قدمت على دراجة هوائية للانضمام إلى الحشود عند مستديرة كولومبوس سيركل "كانت أربع سنوات من المعاناة، إنه رجل بغيض، بغيض حقا، أنا في غاية السعادة لرحيله، ولو أنه يتحتم علينا الآن التعامل مع جميع الذين صوتوا من أجله، لأنهم ما زالوا هنا".

بروك لنسديل/أ ب
متظاهرون يحتفلون بفوز بايدن في ساحة واشنطن في نيويورك. 2020/11/07بروك لنسديل/أ ب

كذلك قال بيرني جاكوبكز (84 عاما) وهو يتناول الفطور والقهوة بالقرب من برج ترامب "أشعر بفرحة عارمة". وأضاف "كل صباح نأتي إلى هنا وننتقد ترامب، الأمر مستمر منذ أربع سنوات، طفح الكيل. كنا نكرهه منذ اليوم الذي وصل فيه إلى السلطة". وصاح ج.د. بيب (35 عاما) الذي يملك شركة صغيرة على الإنترنت وهو يسير في الجادة الثانية مصفقا "أخيرا بايدن فازّ" مضيفا "إنني مسرور، إنها حقا لحظة محض أميركية، كل هذه الأبواق، كل هؤلاء الناس على الشرفات". وأوضح "إنني فرح لمجرد أنني لن أقلق كل يوم لمعرفة أي حماقة جديدة ستخرج من فم رئيسنا، حقا".

"شخص محترم في القيادة"

وخرجت كاثرين غريفن الأم لطفلين إلى الشارع وهي تبكي من شدة الفرح، وقالت مبتسمة: "إنني مسرورة بخروج ترامب من حياتنا، إلى الأبد على ما آمل، ولو أنه لا أحد يدري". وتابعت: "مجرد التخلص من ترامب بشكل يومي، واستعادة مجرى طبيعيا بعض الشيء لحياتنا، وأن يتمكن أولادي من رؤية شخص محترم في القيادة، هذا كاف لأشعر اليوم بالسعادة".

غير أن العديدين قالوا إنهم يدركون الصعوبات التي قد يجدها بايدن حين يتولى السلطة بعد تنصيبه رسميا في كانون الثاني/يناير، بسبب الانقسامات التي تعم البلد.

وقال داير رودز (23 عاما) وهو فنان قدم عفويا مع صديقته آلي: "أشعر بالارتياح، إنما كذلك بالتعب" مضيفا: "يتهيّأ لي أننا سنحتاج إلى أربع سنوات للتثبت من إنقاذ الديموقراطية فعلا، وأن علينا أن نبدأ حالا".

مارك لينيان/أ ب
"شيء جميل حدث في 2020" هكذا عبر مؤيد للحزب الديمقراطي عن فرحته بفوز بايدن ورحيل ترامب. 2020/11/07مارك لينيان/أ ب

ورأت كيندال برون الموظفة في الخدمات الاجتماعية: "سيكون الأمر صعبا على بايدن أن يحاول تغيير أذهان الناس، كل هؤلاء الناس الذين كانوا يدعمون ترامب وخضعوا لغسل دماغ".

ويبقى السؤال مطروحا عما إذا كان ترامب سيعود إلى مدينته بعدما نقل مقر إقامته رسميا إلى فلوريدا، غير أن العديد من النيويوركيين يأملون ألا يفعل. وقالت كيندال برون إنه أدار ظهره لنيويورك، وبات متمسكا بفلوريدا، مضيفة إنها ستكون سعيدة إن لم يعد أبدا.