عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جائير بولسونارو: "على البرازيل التوقف عن كونها بلد مخنثين" في التعامل مع كوفيد-19

محادثة
 الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أودى وباء كوفيد-19 بحياة أكثر من 162 ألف شخص في البرازيل وأصاب حوالي 5.6 مليون شخص في البرازيل، وهو رقم أقل من الواقع وفقًا للخبراء. وبالرغم من هذا لا يزال الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو يقلل من خطورة الوضع في بلاده محدثا الجدل مرة أخرى بتصريحاته بشأن وباء كوفيد -19 وأعلن الثلاثاء أن "البرازيل يجب أن تتوقف عن كونها بلد مخنثين"".

وقال الرئيس اليميني المتطرف خلال كلمة عن السياحة في قصر بلانالتو ، مقر الحكومة الفدرالية "اليوم لا نتحدث سوى عن الوباء ويجب علينا أن ننهي هذا، أنا أتأسف على الموتى ولكننا سنموت جميعًا يومًا ما، الجميع هنا سيموت ولا فائدة من الهروب من هذا الواقع، لكن يجب أن نتوقف عن كوننا دولة مخنثين. يجب أن نقاتل ورؤوسنا مرفوعة".

وأضاف بولسونارو "لقد أهلككم هذا الوباء وأوقعنا أرضا. لقد أفرطنا كثيرا في الأهمية التي نوليها له".

وكان الرئيس البرازيلي قد أشاد في وقت سابق بتعليق المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح كورونا فاك التي أشرف عليها مخبر سينوفاك الصيني في البرازيل، ووصفه بأنه "انتصار".

وعلى موقع فيسبوك كتب الرئيس البرازيلي على صفحته الثلاثاء "الموت والعجز والشذوذ ... هذا هو اللقاح الذي أرادت دوريا إجبار جميع سكان ساو باولو على تلقيه" في إشارة إلى حاكم ولاية ساو باولو وخصمه السياسي جواو دوريا.

وفي رد على مستخدم سأله عما إذا كانت الحكومة ستوافق على الحصول على اللقاح المعني أو إنتاجه محليًا إذا ثبتت فعاليته، كتب رئيس الدولة على فيسبوك "انتصار آخر لجائير بولسونارو".

viber