عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة: كورونا يعرقل حملات التطعيم ويعرض حياة الملايين للخطر

Access to the comments محادثة
Sept. 15, 2020, file photo, a Russian medical worker administers a shot of Russia's experimental Sputnik V coronavirus vaccine in Moscow, Russia
Sept. 15, 2020, file photo, a Russian medical worker administers a shot of Russia's experimental Sputnik V coronavirus vaccine in Moscow, Russia   -   حقوق النشر  لوكا برونو/أ ب
حجم النص Aa Aa

حذّرت الأمم المتحدة الأربعاء من أنّ ملايين الأشخاص، بما في ذلك في نيجيريا أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان، يواجهون خطر الإصابة بأمراض مثل شلل الأطفال والحصبة، إذ عرقلت جائحة كوفيد-19 حملات التطعيم الوطنية.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك، أنّ هناك حاجة إلى موارد مالية إضافية لاستئناف حملات التطعيم بأمان.

وصرّحت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور قائلة: "لا يمكننا أن نسمح للحرب ضد مرض مميت أن تجعلنا نتراجع في مكافحة الأمراض الأخرى"، وأضافت في بيان مشترك مع منظمة الصحة العالمية أن: "التصدي لوباء كوفيد-19 العالمي أمر بالغ الأهمية. ومع ذلك هناك أمراض مميتة أخرى تهدد حياة ملايين الأطفال في بعض أفقر مناطق العالم".

وفيما نجحت نيجيريا، البالغ عدد سكانها 200 مليون نسمة، في القضاء على شلل الأطفال البري في آب/أغسطس، فإنها لا تزال معرضة لخطر الإصابة بشلل الأطفال المشتق من لقاح.

تُعد الحصبة من بين الأسباب الرئيسية للوفاة والعجز لدى الأطفال في البلاد، حيث تلقى 54 بالمئة منهم جرعة واحدة فقط من اللقاح، وفقًا لمسح نيجيريا الديموغرافي والصحي لعام 2018.

والاثنين، أعلنت السلطات أنّها تكافح تفشيًا مشتبهًا للحمى الصفراء في ولايتي دلتا وإينوجو في جنوب البلاد، ما أدى إلى وفاة أكثر من 70 شخصا، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.

وفي ولاية بينو المجاورة، تم تسجيل أكثر من 12حالة وفاة غير مبررة في الأيام الأخيرة. ولا تزال نسبة الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد الحمى الصفراء منخفضة في أجزاء كثيرة من إفريقيا، رغم أن اللقاح فعال بنسبة 100% تقريبًا.

أدى فيروس كورونا إلى وفاة 1160 شخصًا وإصابة 64336 شخصًا في نيجيريا، لكن يُعتقد أن هذه الأرقام غير دقيقة بسبب نقص اختبارات الكشف. ودعت الهيئات الصحية الدولية إلى استئناف التطعيمات بالكامل في جميع أنحاء العالم، من أجل حماية أرواح السكان.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس: "على عكس كوفيد، لدينا الأدوات والمعرفة لوقف أمراض مثل شلل الأطفال والحصبة"، وتابع: "ما نحتاج إليه هو الموارد والالتزام لوضع هذه الأدوات والمعرفة موضع التنفيذ، وإذا فعلنا ذلك سيتم إنقاذ حياة الأطفال".

وتتوفر التطعيمات ضد الحصبة وشلل الأطفال في جميع المراكز الصحية الحكومية، وفقًا لبيتر هوكينز ممثل اليونيسيف في نيجيريا، الذي أفاد أنه يجب على جميع مقدمي الرعاية الصحية والآباء ضمان تطعيم أطفالهم بشكل كامل، وحمايتهم من الأمراض القاتلة للأطفال بما في ذلك ضمان أخذ جميع الجرعات، حتى يكون اللقاح فعّالاً.