عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: فرساي المدينة الفرنسية ذات التاريخ الملكي تغير حاضرها بفن الشارع

في بلدية فرساي، المدينة الملكية التي عايشت عهد الملوك والأمراء الفرنسيين على مدى عقود، حاكت أشكال من لعبة الليغو حياة الملكة الفرنسية التي قطع رأسها ماري أنطوانيت أو الملك لويس الرابع عشر الذى أبعده الشعب. وخطفت اللوحات الجدارية الضخمة والحاويات الزجاجية المخصصة الأضواء للحظات من قصر فرساي، المتحف الأكثر شهرة في البلاد. البلدية الغنية قايضت تاريخها الملكي للحظات بفن الشارع الذي صنع ثورته في فرساي، المدينة الملكية ذات التراث العالمي المشهور.

يقول القائم على هذه المبادرة الثقافية، فرانسوا دي مازيير، عمدة مدينة فرساي منذ 12 عامًا "كانت الفكرة هي تجميل المدينة بكل الوسائل".

viber

No Comment المزيد من