عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة الحارس الدولي الإنجليزي السابق راي كليمينس عن عمر ناهز الـ 72 عاما

Access to the comments محادثة
حارس مرمى ليفربول وإنجلترا سابقا راي كليمينس
حارس مرمى ليفربول وإنجلترا سابقا راي كليمينس   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

توفي حارس مرمى ليفربول وإنجلترا سابقا راي كليمينس عن عمر ناهز الـ 72 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان، وذلك بحسب ما أعلنت عائلته الأحد.

ويعتبر كليمينس الذي كان مصابا بسرطان البروستات منذ 2005، من أفضل الحراس في جيله، حيث فاز بثلاثة ألقاب في كأس الأندية الأوروبية البطلة وخمسة في الدوري الإنجليزي خلال 14 عاما بألوان ليفربول.

وبعد أن انضم الى الفريق من سكونثورب عام 1967 مقابل 18 ألف جنيه استرليني، نال كليمينس شرف أن يكون من ضمن الفريق الذي منح ليفربول لقبه الأول في كأس الأندية الأوروبية البطلة عام 1977.

كما توج أيضا مع "الحمر" بلقب المسابقة القارية الأم التي أصبحت في أوائل التسعينات دوري أبطال أوروبا، عامي 1978 و1981 وفاز بكأس الاتحاد الأوروبي عامي 1973 و1976.

ونال ليفربول خمسة ألقاب في دوري الدرجة الأولى سابقا (الدوري الممتاز منذ أوائل التسعينات) بوجود كليمينس بين الخشبات الثلاث، وأحرز أيضا الكأس الإنجليزية عام 1974 وكأس رابطة الأندية الإنجليزية عام 1981 خلال الفترة التي لعب فيها تحت قيادة بيل شانكلي وخلفه بوب بيزلي.

غادر كليمينس إلى توتنهام عام 1981 وهو في الثانية والثلاثين من عمره مقابل 300 ألف جنيه إسترليني، وتوج مع النادي اللندني بكأس الاتحاد الأوروبي وكأس إنجلترا خلال فترة الأعوام السبعة التي أمضاها معه.

وترك كليمينس خلفه زوجته فيرونيكا وثلاثة أولاد، هم ساره وجولي وستيفن الذي احترف أيضا كرة القدم وأصبح مدربا الآن.

وقالت عائلة كليمينس في بيان "ببالغ الحزن، نخاطبكم لنعلمكم بوفاة راي كليمينس بسلام اليوم، وسط عائلته المحبة"، مضيفة "بعد أن قاتل بقوة لفترة طويلة، أصبح الآن في سلام ولم يعد يشعر بأي ألم. تود العائلة أن تقدم لكم جزيل الشكر على كل الحب والدعم الذي تلقاه على مر السنين". وختمت "لقد أحبه الجميع كثيرا ولن يُنسى أبدا".

ونعى ليفربول حارسه السابق في حسابه على تويتر، قائلا "نشعر بحزن عميق لرحيل راي كليمينس، أحد أعظم حراس المرمى على الإطلاق... أرقد بسلام راي كليمينس"، فيما وصف توتنهام كليمينس بـ"الأسطوري".

وخاض كليمينس 61 مباراة دولية مع إنجلترا، لكن هذا الرقم كان ليصبح أكبر بكثير لولا وجوده في حقبة بيتر شيلتون الذي دافع عن ألوان "الأسود الثلاثة" في 125 مباراة.

وبعد اعتزاله اللعب عام 1988، عمل كليمينس في الجهاز الفني لتوتنهام ثم كمدرب الحراس في المنتخب الإنجليزي الذي سيرتدي لاعبوه في وقت لاحق الأحد شارات سوداء خلال مباراة دوري الأمم الأوروبية ضد بلجيكا، وسيكرمونه الأربعاء قبل المباراة ضد إيسلندا في ويمبلي.

viber

المصادر الإضافية • أ ف ب