عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لقاح أسترازينيكا ضد مرض كوفيدـ19 يثير الحيرة والكثير من الأسئلة

باحثة في مخبر في انجلترا تعمل على لقاح مضاد لكوفيدـ19 طورته مخابر أسترازينيكا وجامعة أكسفورد. 2020/11/23
باحثة في مخبر في انجلترا تعمل على لقاح مضاد لكوفيدـ19 طورته مخابر أسترازينيكا وجامعة أكسفورد. 2020/11/23   -   حقوق النشر  جون كبرنز/أ ب
حجم النص Aa Aa
  • ما زال الخبراء يحاولون فهم لقاح مضاد لمرض كوفيدـ19 تنتجه حاليا مخابر أسترازينيكا وأكسفورد البريطانية. والسؤال الكبير هو: لماذا تعد الجرعة المنخفضة أكثر نجاعة، في وقت تقول أكسفورد وأسترازينيكا إن لقاحهما ناجع بنسبة 90 في المائة فيما يخص الأشخاص الذين تلقوا نصف جرعة تتبعها جرعة كاملة، وأن اللقاح فعال لدى 62 في المائة من الأشخاص الذين تلقوا جرعتين كاملتين؟

السر في ذلك هو أن 90 في المائة تلقوا اهتماما أكثر، لأن الأمر كان أكثر إثارة للإعجاب، ولكن ذلك قد يعطي صورة مشوهة. فقد تم اختيار أسلوب نصف الجرعة خلال التجارب السريرية للقاح، المتعلقة بتلك التي أثبتت فعاليتها بنحو 90 في المائة، وتم اختبارها على مجموعة لم تكن تضم أي شخص يفوق عمره 55 عاما، بحسب تقرير بلومبورغ.

لقد كان تقديم نصف جرعات خطأ، بسبب حقن لم تكن مملوءة. من جهة أخرى يعتقد باحثون أن الاختلاف حقيقي ولا يتعلق الأمر بمشكلة بيانات. فجرعات صغيرة يمكن أن تكون ناجعة في تحفيز بعض الأجزاء من الاستجابة المناعية للجسم، كما قد تخفف جرعة أكبر من استجابة الجسم لبعض أجزاء الفيروس، بحسب مقال نشر في مجلة "نيتشر" العلمية.

وكل ما رأيناه حتى الآن للقاحات ثلاثة هي مجرد بيانات صحافية، بينما يحتاج الخبراء إلى نتائج علمية دقيقة. وتعرب الأستاذة في جامعة فلوريدا ناتالي دين عن سعادتها بالقول إنه ليس أول لقاح يُدرس، لأنه أثار فعلا حيرة الخبراء وغير الخبراء على السواء.