عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الفرنسية تعيد فتح أماكن العبادة ولكن بأعداد محدودة وكنائس ومساجد مستاءة من القرار

مصلون أمام كنيسة
مصلون أمام كنيسة   -   حقوق النشر  Michel Euler/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

قررت السلطات الفرنسية إعادة فتح أماكن العبادة بعد إغلاقها للمرة الثانية بسبب وباء كوفيد-19. وبات بإمكان الكنائس والمساجد والمعابد اليهودية في فرنسا استقبال المصلين مجددا، ولكن بأعداد محدودة.

وربما قد تتحدى بعض الكنائس ودور العبادة الحد الأقصى للمصلين والذي حددته السلطات بثلاثين شخصا على الأكثر حيث يعتقد البعض أن العدد المسموح به في دور العبادة "ليس معقولا" نظرا لتجاوز العدد المطلوب استقباله خلال إقامة المراسم الدينية.

وأكد فريد قشور، الأمين العام للجمعية التي تدير مسجد مونتيرماي، وهي ضاحية كثيفة المهاجرين شمال شرق باريس، أن مسجد مونتيرماي لن يفتح بكل بساطة طالما أن هناك تعاليم صارمة باستقبال 30 شخصا. وأكد قشور "لا يمكننا اختيار الأشخاص الذين يُسمح لهم بدخول المسجد للصلاة"، مضيفا "لا نريد أن نخلق حالة من السخط بين المؤمنين".

وأشار قشور إلى أن المسلمين يصلون خمس مرات في اليوم وأن المسجد سيحتاج إلى 40 صلاة في اليوم للسماح لجميع المؤمنين بأداء صلواتهم.

المصادر الإضافية • أ ف ب