عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة "مجاهدي خلق" ترفض اتّهامات طهران بالضلوع في اغتيال العالِم فخري زاده

أعضاء "مجاهدي خلق"  خلال مؤتمر "120 عامًا من النضال من أجل حرية إيران" في معسكر أشرف 3، وهو قاعدة للمنظمة في مدينة مانزا بألبانيا، 13 تموز / يوليو 2019
أعضاء "مجاهدي خلق" خلال مؤتمر "120 عامًا من النضال من أجل حرية إيران" في معسكر أشرف 3، وهو قاعدة للمنظمة في مدينة مانزا بألبانيا، 13 تموز / يوليو 2019   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

رفضت منظّمة "مجاهدو خلق"، المعارضة الإيرانية في المنفى، الإثنين اتّهامات طهران لها بالتورّط في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، واصفة خطوة النظام الإيراني بأنها "حقد وأكاذيب".

وجاء في بيان للمنظمة أن "اتّهام المجاهدين بقتل علماء نوويين ليس بجديد وهو رد فعل على انكشاف كل الهيكلية النووية والبرنامج النووي لنظام الملالي".

وفي طهران، اتّهم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني الإثنين، منظمة "مجاهدي خلق" بالضلوع في العملية مع "النظام الصهيوني والموساد"، في إشارة إلى إسرائيل وجهاز الاستخبارات الخارجية للدولة العبرية.

وجاء في بيان للمنظمة أنها "ترفض غضب شمخاني وحقده وأكاذيبه" تجاه المنظمة التي تعتبرها طهران "إرهابية"، علما أنها ادّعت أنها صاحبة الفضل في كشف البرنامج النووي الإيراني والمواقع السرية السابقة.

وقالت المنظمة إنها كشفت "للمرة الأولى في العام 2004 أن محسن فخري زاده هو المسؤول المكلّف جهاز تصنيع القنابل".

viber

وأضافت أنها "أنقذت العالم والشعب الإيراني من خطر توصّل الملالي سريعا إلى قنبلة نووية وقطعت الطريق عليهم".