عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تودع قرضا بقيمة ملياري يورو في ميزانية بلجيكا لدعم سوق العمل

Access to the comments محادثة
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين   -   حقوق النشر  Olivier Hoslet/AP
حجم النص Aa Aa

استلمت بلجيكا الثلاثاء قرضا وصلت دفعته الأولى المقدرة بملياري يورو ضمن برنامج "شور SURE" التابع للمفوضية الأوروبية، والذي يدعم الدول التي اضطرت إلى اللجوء إلى اعتماد البطالة الجزئية لحماية سوق العمل لديها المتضررة من الأزمة الصحية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الإثنين في مقابلة مع قناة VRT البلجيكية "يحق للبلاد الحصول على 7.8 مليارات يورو في شكل قروض بأسعار مغرية ، بفضل هذا البرنامج الذي يمكن أن يصل حجمه إلى 100 مليار". وأضافت أورسولا فون دير لاين "نريد حماية الشركات من خلال تشجيعها على عدم اللجوء إلى تسريح عمالها والحفاظ على الخبرة والمهارات في الشركة، على الرغم من صعوبات هذه الفترة".

ومن بين 7.8 مليارات يورو التي ستخصص لبلجيكا، فإن مبلغ 6.21 مليارات يورو ستكون من نصيب الإجراءات الفدرالية بشأن تنظيم سوق العمل. ويمكن أن يساعد البرنامج في تغطية التكاليف المرتبطة مباشرة بإنشاء أو تمديد ترتيبات البطالة الجزئية بالإضافة إلى تدابير أخرى مماثلة مطبقة على العاملين لحسابهم الخاص من المستقلين.

يعتبر برنامج "شور SURE" جزءا من حزمة تزيد قيمتها عن 500 مليار يورو، وافقت عليها الدول الأعضاء في الربيع للاستجابة للعواقب الأولى لوباء فيروس كورونا. كما اتفق دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرون هذا الصيف على برنامج لتعزيز الاقتصاد الأوروبي بقيمة 750 مليار يورو.

وفي سياق متصل، تقول المفوضية الأوروبية إنه ينبغي إنفاق 22 مليار يورو على مشاريع دعم تشغيل الشباب فقد أدّت الأزمة المالية العالمية في عام 2008 إلى زيادة حادّة في معدلات البطالة بين فئة الشباب كما بلغت ذروتها في عام 2013 حيث وصلت عند 24.4 بالمئة.

وارتفعت معدلات البطالة في جميع أنحاء أوروبا بسبب وباء كوفيد-19 خاصة في قطاعات الطيران وصناعة السيارات التي شهدت تخفيضات في الوظائف.

وففقد نحو 397 ألف شخص في الاتحاد الأوروبي وظائفهم في أبريل - نيسان الماضي وفقًا لبيانات وكالة الإحصائيات التابعة للاتحاد الأوروبي التي صدرت في يونيو/حزيران. كما ارتفع معدل البطالة العام في الاتحاد إلى 6.6 بالمئة في أبريل - نيسان الماضي وهو أعلى مستوى له منذ 12 عامًا عند وفقًا لوكالة الإحصائيات التابعة للاتحاد الأوروبي بسبب تداعيات كوفيد-19.

تسعى المفوضية الأوروبية لمحاربة البطالة المتفشية بين الشباب. وفي هذا الصدد، تعزّز المنصة الرقمية (يوروباس Europass ) السبل الكفيلة لتحقيق سريان هذه الاستراتيجية على أرض الواقع، وهي تمنح أصحاب العمل والباحثين عن وظائف فرصا للتواصل والاتصال المباشر.