عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تحدد خططها المالية لمواجهة تداعيات كورونا خلال الأعوام القادمة

المفوضية الأوروبية تحدد خططها المالية لمواجهة تداعيات كورونا خلال الأعوام القادمة
حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قالت المفوضية الأوروبية إن الميزانية المرتبطة ببرنامج "الجيل القادم" التابع للاتحاد الأوروبي NextGenerationEU جاهزة، لكن عشر دول من التكتّل، لم تصدق عليها بعد. فقد ووافق الاتحاد الأوروبي على هذا البرنامج كجزء من حزمة تحفيز تزيد قيمتها على 2 تريليون يورو والتي تشمل أيضًا ميزانية 2021-2027 طويلة الأجل.

قدمت المفوضية الأوروبية ، تفاصيل الطريقة التي تضمن اقتراضا من أسواق رأس المال بقيمة 800 مليار يورو حتى عام 2026 ،يمكن أن تسهم في مواجهة وباء كوفيد-19 من خلال آلية محددة المعالم يمكن أن تبدأ في تفعيلها ابتداء من تموز/يوليو.و بذلك يمكن أن تستفيد من المساعدة المالية الدول التي تعاني من مشاكل اقتصادية في أقرب وقت ممكن في يوليو ، ولكن هناك حاجة ماسة للتصديق على مقتضايتها.

ويقع برنامج الجيل القادم التابع للاتحاد الأوروبي في قلب استجابة الاتحاد الأوروبي لأزمة كورونا، حيث يهدف إلى دعم التعافي الاقتصادي وبناء مستقبل أكثر اخضرارًا ورقمية وأكثر مرونة. وحتى الآن، أنهت 17 دولة من أصل 27 عملية التصديق. ومن بين الدول التي لم تصادق بعد، ألمانيا.

وفي هذا السياق قال المفوض الأوروبي المسئول عن الميزانية والإدارة، يوهانس هان "لقد كانت المستشارة الألمانية ميركل ، إلى جانب الرئيس ماكرون ، ممن دفعا بقوة من أجل ترجمة هذه الخطة المالية على أرض الواقع"

من أجل استلام الأموال ، يتعين على الدول الأعضاء تقديم خططها الإصلاحية بحلول نهاية أبريل . وسيترجم هذا إلى حجم اقتراض يبلغ في المتوسط نحو 150 مليار يورو سنويًا، مما سيجعل الاتحاد الأوروبي أحد أكبر المصدرين لليورو، على أن يتم سداد جميع القروض بحلول عام 2058.

وأفاد المفوض الأوروبي المسئول عن الميزانية والإدارة، يوهانس هان، أن "ما يمكننا رؤيته حتى الآن هو أن جميع الدول الأعضاء ستلبي هذه المتطلبات بسهولة لأن هذا أيضًا ، بالضبط ما يتوقعه مواطنونا"