عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة البريطانية تنهي التحقيق مع نائب يشتبه بارتكابه اعتداءات جنسية

Access to the comments محادثة
صورة من الارشيف- كبار القضاة في بريطانيا
صورة من الارشيف- كبار القضاة في بريطانيا   -   حقوق النشر  Alastair Grant/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت الشرطة البريطانية أنها أنهت تحقيقها مع نائب عن حزب المحافظين أوقف الصيف الماضي للاشتباه في اِرتكابه جرائم اِغتصاب.

وتم توقيف هذا النائب والعضو السابق في الحكومة الذي لم يكشف اسمه، في 1 آب/ أغسطس للاشتباه بارتكابه اعتداء جنسيا واغتصاباً، أربع مرات. وقد أطلق سراحه بكفالة.

وقالت ناطق باسم شرطة العاصمة "بعد تحقيق شامل وعلى أساس كل الأدلة المتاحة للشرطة، تقرر (...) عدم اِتِّخاذ أي إجراء آخر".

وبعد توقيف النائب، قرر حزب بوريس جونسون عدم استِبعاده أو تعليق عضويته ما أثار انتقادات شديدة لرئيس الوزراء.

وكان النائب قد وافق طوعاً على عدم المشاركة في جلسات البرلمان خلال فترة التحقيق.

وبحسب صحيفة "صنداي تايمز"، وَجَّهَتْ الِاتِّهَامات مساعدة برلمانية سابقة في العشرينات من العمر ضد النائب وهو في الخمسينات.

وقبل يومين من توقيف هذا النائب، دين النائب المحافظ تشارلي إلفيك بالاعتداء الجنسي على امرأتين.

المصادر الإضافية • أ ف ب