عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مركبة "فيرجن غالاكتيك" السياحية تعود إلى الأرض بعد إلغاء رحلة فضائية

euronews_icons_loading
إقلاع مركبة فيرجن غالاكتيك الفضائية من مطار جنوب نيو مكسيكو. 2020/12/12
إقلاع مركبة فيرجن غالاكتيك الفضائية من مطار جنوب نيو مكسيكو. 2020/12/12   -   حقوق النشر  فيرجن غالاكتيك/أ ب
حجم النص Aa Aa

قالت شركة فيرجن غالاكتيك الأمريكية، إن مركبة "سبايس شيب تو" الفضائية هبطت بأمان في مطار "سبيسبورت أمريكا" في نيو مكسيكو الذي أقلعت منه، بعد أن أجبرت على إجهاض رحلة تجريبية بسبب خلل تقني، مع عودة الطيارين إلى الأرض بسلام، بعد ما يزيد عن الساعة بقليل.

وكانت شركة السياحة الفضائية التي يملكها البريطاني ريتشارد برنسون، والتي تستعد لإطلاق رحلات تجارية العام المقبل، تقوم باختبار قمرة الركاب وأجهزة التحكم في الطيران.

وقالت الشركة في تغريدة على موقع تويتر، إن اشتعال محرك الصاروخ لم يكتمل وإن المركبة وطاقمها في حالة جيدة. وأضافت الشركة القول إن لديها محركات عدة في مطار سبيسبورت، وإنها ستختبر المركبة لتعود للتحليق من جديد.

ويتوقع أن تنقل "سبيس شيب تو" ركابها الأوائل إلى الفضاء العام المقبل 2021. وقد دفع حوالي 600 شخص حوالي 250 ألف دولار، في انتظار أن يأخذوا مقاعدهم للانطلاق في الرحلة، وتطلق شركة غالاكتيك على هؤلاء الركاب اسم "الرواد المستقبليون للفضاء".

وكان تطوير مركبة "شبيس شيب تو" تأخر، بسبب تحطم مدمر للنموذج الأول سنة 2014، حملت فيه المسؤولية للطيار.