عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عودة ناجحة لمركبة فضائية صينية غير مأهولة تحمل تربة من القمر إلى الأرض

Access to the comments محادثة
المسبار القمري الصيني "شانغي-5"
المسبار القمري الصيني "شانغي-5"   -   حقوق النشر  -/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

عادت مركبة فضائية صينية غير مأهولة تحمل عينات من صخور وتربة القمر الى الأرض بسلام، في أول مهمة من نوعها منذ أربعة عقود لجمع عينات قمرية، وفقاً لوكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء.

ونقلت شينخوا عن الإدارة الوطنية الصينية للفضاء أن مركبة العودة "شانغي-5" هبطت في منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين.

وتسعى الصين للحاق بالولايات المتحدة وروسيا في مهمات غزو الفضاء وقد انفقت المليارات على برنامجها الفضائي الذي يديره الجيش.

والمسبار الذي يحمل اسم ألهة قمر اسطورية صينية هبط على القمر في الأول من كانون الأول/ ديسمبر ليبدأ رحلة العودة بعد يومين، وعندما كان على سطحه قام برفع العلم الصيني، وفق وكالة الفضاء الصينية.

ويأمل العلماء أن تساعدهم العينات التي تم جمعها في التعرف على نشأة القمر وتشكيله والنشاط البركاني على سطحه.

ومع هذه المهمة، أصبحت الصين الدولة الثالثة فقط التي تمكنت من الحصول على عينات قمرية بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في الستينيات والسبعينيات.

وهذه هي المحاولة الأولى لجمع عينات منذ مهمة لونا 24 السوفياتية العام 1976.

ومهمة المسبار كانت جمع كيلوغرامين من المواد من منطقة تسمى "محيط العواصف"، وهو سهل حمم غير مستكشف سابقاً وفق مجلة "نيتشر" العلمية.

وأعطى الرئيس شي جينبينغ، الذي يصف ب"حلم الفضاء" مخططات الصين في هذا المجال، زخماً كبيراً لبرنامج الفضاء الصيني. وتأمل الصين أن تنجز محطة فضاء مأهولة بحلول العام 2022 على أن ترسل رواد فضاء إلى القمر أيضاً.

المصادر الإضافية • أ ف ب