عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لكبح مخاطر الإصابة خلال موسم الأعياد...رئيس الوزراء الفرنسي يعطل التلاميذ من الدوام المدرسي

euronews_icons_loading
طلاب يغادرون مدرستهم في كامبو ليه بان، جنوب غرب فرنسا.
طلاب يغادرون مدرستهم في كامبو ليه بان، جنوب غرب فرنسا.   -   حقوق النشر  Bob Edme/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

اقترح جان كاستكس، رئيس الوزراء الفرنسي على إذاعة أوروبا 1 الثلاثاء، على الآباء القلقين، تعطيل أبنائهم من دوامهم المدرسي بثمانية أيام قبل العطلة الرسمية، كعزل وقائي لحماية أفراد العائلة الأكثر تعرضا بالإصابة بكوفيد-19 خلال موسم الأعياد.

خيارات صعبة ودوام مدرسي متقطع

وشجع كاستكس ، اتباع نهج العزل الذاتي من أجل حماية كبار السن والمرضى بدلا من إجراء الفحوصات المخبرية والتي ستعطل العيادات الصحية والصيدليات.

تم إغلاق المدارس الفرنسية لعدة أشهر من ربيع هذا العام. وحتى بعد قرار فتح المدارس، تم إغلاق العشرات منها مجددا بسبب تفشي الوباء بين التلاميذ.

وقالت إيفا جاكسون، المقيمة في باريس: "لقد كانت سوازيك، ابنة زوجي قادمة لقضاء أمسية عيد الميلاد هذا الأسبوع، ولكن بعد تعليقات رئيس الوزراء، ستعزل نفسها اعتبارًا من يوم الخميس، لتتمكن من رؤية جدتها البالغة من العمر 85 عامًا في مدينة نيس". وأضافت جاكسون:

" لن ترى سوازيك والدها خلال الإجازة. يجبرنا الوباء على اتخاذ خيارات صعبة بشأن من نراه، أو من نحميه ".

وأضافت أن شقيقي سوازيك يشعران بخيبة أمل لعدم تمكنهما من رؤية شقيقتهم هذا العيد.

"كابوس للآباء الذين لا يستطيعون العمل عن بعد"

أما فابيان فورنييه والمقيم في مقاطعة بريتاني فقد صرح بأنه وزوجته لا يستطيعان العمل من المنزل وقد تسبب الموضوع بمشكلة حقيقية في رعاية ابنتهما لولا والبالغة 6 سنوات. وأضاف فورنييه: "من الجيد أن تتمكن العائلات من عزل نفسها، ولكن هناك بالفعل اضطراب كبير في الدوام المدرسي لهذا العام، وهو بمثابة كابوس للآباء الذين لا يستطيعون العمل عن بعد".

وأشار فورنييه إلى أن العزل الذاتي، ترف لا يستطيع البعض تحمله:"من الصعب العثور على أشخاص لرعاية الأطفال، وهي مكلفة، خصوصا بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم حلول، يبدو أن الفحوصات المخبرية هي الخيار الأفضل ".

viber

رفعت فرنسا يوم الثلاثاء إغلاقًا فرضته منذ 28 أكتوبر/ تشرين الأول، ولكن باتباع إجراءات احترازية مثل حظر التجول الليلي والذي يبدأ من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة 6 صباحًا. إلا أن الحكومة الفرنسية سترفع الحظر ليلة عيد الميلاد، كما ستبقى المسارح ودور السينما والمطاعم والحانات مغلقة لإشعار آخر.

المصادر الإضافية • أ ب