عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عدد قياسي للصحفيين المسجونين في 2020 والصين وتركيا ومصر في الصدارة

صحفيون جزائريون يحتجون للمطالبة بالإفراج عن زميلهم خالد دراريني، الذي حكم عليه في وقت سابق هذا الشهر بالسجن ثلاث سنوات.
صحفيون جزائريون يحتجون للمطالبة بالإفراج عن زميلهم خالد دراريني، الذي حكم عليه في وقت سابق هذا الشهر بالسجن ثلاث سنوات.   -   حقوق النشر  RYAD KRAMDI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أوُدع عدد قياسي من الصحفيين في السجن عام 2020 وفقا للجنة حماية الصحفيين، التي اتهمت الثلاثاء الحكومات في جميع أنحاء العالم بتضييق الخناق على وسائل الإعلام وإذكاء المعلومات المضللة في ظل جائحة كوفيد-19.

وأفاد التقرير السنوي للجنة حماية الصحفيين، ومقرها الولايات المتحدة إن 274 صحافياً أودعوا السجن فيما قُتل 26 صحفياً وعاملاً في مجال الإعلام في العام المنصرم.

وقال جول سايمون المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين في بيان "إنه أمر صادم ومروِّع". كما غردت لجنة حماية الصحفين على توتير بأن هذا العدد القياسي من الصحفيين المعتقلين داخل السجون في أنحاء العالم، يعتبر الأسوأ منذ عام 1992.

الصين على رأس قائمة الدول التي تسجن الصحفيين تليها تركيا ومصر والمملكة العربية السعودية

وأدرجت اللجنة الصين على رأس قائمة الدول التي تسجن أكبر عدد من الصحفيين وذلك للعام الثاني، إذ يقبع لديها 47 صحافيًا خلف القضبان، تليها تركيا ومصر والمملكة العربية السعودية، إلى جانب بيلاروسيا وإثيوبيا، أيضًا كدول تسجن أكبر عدد من الصحفيين.

وتتفق نتائج تقرير لجنة حماية الصحفيين مع ما توصلت إليه منظمة مراسلون بلا حدود التي أشارت في تقريرها السنوي الذي نُشر الاثنين إلى أن عدد الصحفيين (المحترفين أو غير المحترفين) المسجونين بشكل تعسفي حول العالم ظل "مرتفعًا بمستوى تاريخي" في عام 2020.

viber

وأحصت المنظمة نحو 400 صحفي في السجن فيما ترافقت الأزمة الصحية مع زيادة في انتهاكات حرية الصحافة، كما أشارت المنظمة أن هناك ارتفاع ملحوظ بحوالي 35% في عدد الصحفيات المحتجزات تعسفيا خلال تفشي وباء كوفيد-19.