الهلال الليبي ينتشل جثث أربعة أطفال بعد غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

عامل في الهلال الأحمر الليبي
عامل في الهلال الأحمر الليبي Copyright -/AFP or licensors
Copyright -/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تراوح أعمار الضحايا بين الخامسة والعاشرة

اعلان

انتشلت فرق الإنقاذ في الهلال الأحمر الليبي الأربعاء جثث أربعة أطفال بعد غرق قارب يقل مهاجرين قبالة السواحل الليبية. وقال حسن البي، من الهلال الأحمر الليبي في تصريح لوكالة فرانس برس، "وردنا بلاغ (الأربعاء) بغرق قارب يقل 30 شخصا قبالة ساحل بلدة المطرد (45 كيلومترا غرب طرابلس)، (..) وتم انتشال جثث أربعة أطفال ونقلهم إلى مستشفى الزاوية". 

وأضاف البي "نتوقع استمرار خروج الجثث على ساحل المنطقة". 

وتراوح أعمار الضحايا بين الخامسة والعاشرة. ورصدت بعض الأغطية على شاطئ المنطقة التي قذفت الأمواج الأطفال إليها، بحسب مصور وكالة فرانس برس. ولم تعرف جنسية الضحايا فيما لا يزال مصير الركاب الاخرين مجهولاً. 

وأتى غرق القارب، بعد أكثر من شهر على غرق قاربين يقلان عشرات المهاجرين قبالة سواحل غرب ليبيا، ما تسبب في مقتل نحو مئة شخص. وأعيد منذ بداية العام الحالي أكثر من 11 ألف شخص إلى هذا البلد الغني بالنفط والغارق في النزاعات، مع وجود "تهديد بتعرضهم لانتهاكات حقوق الإنسان والاحتجاز والإساءات والاتجار (بالبشر) والاستغلال" وفق المنظمات الدولية. 

ووقعت ليبيا ضحية الفوضى والتدخلات الخارجية منذ سقوط نظام معمر القذافي العام 2011، وتشهد نزاعا بين سلطتين: حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة والتي تتخذ طرابلس مقرا، وسلطة يجسّدها خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد. 

ورغم انعدام الأمن تظل ليبيا إحدى الطرق الرئيسية للمهاجرين، الأفارقة في غالبيتهم، الفارين من الفقر والفساد وانسداد الأفق والساعين إلى بناء مستقبل أفضل في أوروبا رغم طول الرحلة ومخاطرها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

آلاف المهاجرين المقيمين بطريقة غير قانونية يتظاهرون في فرنسا للمطالبة بتسوية اوضاعهم

مصرع 4 مهاجرين وإنقاذ 5 آخرين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل الجزائر

55 قتيلا و146 جريحا.. حصيلة اشتباكات الإخوة الأعداء في طرابلس الليبية