عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الشرطة الإسبانية تداهم ملاهى وقاعات وشقق تقام فيها حفلات غير قانونية في مدريد وسط تفشي كورونا

بقلم:  رشيد سعيد قرني
euronews_icons_loading
شرطة إسبانيا - حفلات غير قانونية
شرطة إسبانيا - حفلات غير قانونية   -   حقوق النشر  BENJAMIN BOULY RAMES / POLICIA MUNICIPAL DE MADRID / AFP
حجم النص Aa Aa

على الرغم من إغلاق الحياة الليلية في مدريد منذ الصيف وفرض حظر التجول عند منتصف الليل في شوارع عدة مدن منذ أكتوبر- تشرين الأول الماضي بسبب الأزمة الصحية التي تعيشها العديد من الدول إلا أن العديد من الملاهى الليلية والقاعات تخرق الحظر وتقيم بعض الحفلات غير القانونية في سرية تامة.

في العاصمة الإسبانية مدريد أصبحت مداهمات الشرطة الليلية لمثل هذه الأماكن سمة منتظمة في المدينة في الوقت الذي تفرض فيه العديد من الدول الأوروبية الإغلاق الشامل الثاني.

اختارت إسبانيا الاعتماد على القيود، حيث تعمل الحانات والمطاعم في مدريد بسعة استقبال تصل إلى 50 في المئة وتقتصر التجمعات الخاصة على ستة أشخاص. لكن في بعض الأماكن، كما هو الحال في البلدان الأوروبية الأخرى، لم تتوقف الحفلات بالرغم من الحظر. الكثير من الناس الذين سئموا من حياة الإغلاق المستمرة منذ قرابة ثمانية أشهر يختارون المغامرة للظفر ببعض اللحظات الليلية العادية من خلال استهلاك الكحول والرقص حتى التعرق كما لو أن الوباء أصبح حدثا ماضيا في طي النسيان.

وتقول الشرطة الإسبانية أنها أحصت العشرات من الخروقات المرتبطة بالحياة الليلية حيث يتجمع البعض في الحانات بعد ساعات العمل، بينما تمت دعوة البعض الآخر للشقق أو المنازل المستأجرة في عطلة نهاية الأسبوع. آخرون يفضلون الالتحاق بحفلات ليلية صاخبة تقام في حدائق معزولة أو مستودعات مهجورة. وتضيف الشرطة أن هذا النوع من الحفلات غير القانونية يجذب مئات الأشخاص.

يشير قائد شرطة مدريد خوسيه لويس مورسيلو إنه مع فرض حظر التجول في الشوارع بعد منتصف الليل، أصبحت الحفلات المنزلية ذات شعبية متزايدة. ويضيف "رغم أن الغالبية العظمى تلتزم بالقواعد إلا أن هناك أقلية تبحث عن طرق بديلة للاستمتاع". ويتابع "يبلغ متوسط ​​عمر الأشخاص المشاركين في هذا النوع من الحفلات حوالي 30، فهم ليسوا صغارًا ولكنهم غير مسؤولين".

غالبًا ما يتم تنظيم البعض من هذه الحفلات من قبل مالكي النوادي الليلية الذين أغلقوا محلاتهم بمقتضي القانون جراء تفشي فيروس كورونا، لكن البعض منهم يحاول أن يسترق بعض الليالي لتنظيم حفلات سرية ويتخذون تدابير صارمة للحفاظ على سرية التاريخ والمكان. ما يساعدهم في عملية التنظيم توفرهم على الحسابات الخاصة لزبائنهم المعتادين على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مجموعات مغلقة يتم الإعلان عن الحفل للبعض منهم والإفصاح عن مكان الحفل في اللحظات الأخيرة قبل انطلاقه.

بين أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، عندما دخل حظر التجول الليلي حيز التنفيذ ومنتصف ديسمبر/ كانون الأول الجاري، قامت شرطة مدريد بتفريق 2910 حفلة، وداهمت 279 مكانًا وعاقبت 7816 شخصًا لعدم ارتدائهم الكمامات.

viber

وتفرض إسبانيا غرامات باهظة على المخالفين تبلغ 600 يورو لمجرد حضور حفلة و600 يورو لعدم ارتداء الكمامة و600 يورو أخرى للتدخين في الأماكن العمومية المغلقة. وبالرغم من هذه الإجراءات الرادعة يخاطر البعض بتنظيم أو حضور حفلات سرية خاصة في المنازل بحجة أن الشرطة لا تستطيع اقتحام البيوت في غياب الأمر القضائي الرسمي.

المصادر الإضافية • الوكالات