عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دونالد ترامب يوجه تحذيرات لإيران بعد استهداف السفارة الأمريكية في العراق بصواريخ

Access to the comments محادثة
دونالد ترامب
دونالد ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo/Andrew Harnik
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه "سيحمّل إيران المسؤولية" في حال حدوث هجوم يستهدف أمريكيين في العراق، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة شنّتها طائرة مسيرة أمريكية قرب مطار بغداد.

وكتب الرئيس المنتهية ولايته على تويتر "ضُربت سفارتنا في بغداد بصواريخ عدّة الأحد"، وهو هجوم خلّف أضرارا مادية فقط. وأضاف "إحزروا من أين جاءت: من إيران".

وتابع "الآن نسمع حديثا عن هجمات أخرى ضد أمريكيين في العراق"، موجّهًا "نصيحة ودّيّة لإيران: إن قُتل أمريكي واحد، سأحمّل إيران المسؤولية". وحذّر قائلا "فكّروا في الأمر جيدا".

في أعقاب ذلك، نددت قيادة القوات الأمريكية في الشرق الأوسط أيضًا بإطلاق "21 صاروخًا شنّتها بشكل شبه مؤكد ميليشيا مدعومة من إيران" و"التي من الواضح أن الهدف منها لم يكن تجنب سقوط مدنيين".

وحذرت القيادة بدورها في بيان من أن الولايات المتحدة سوف تحمّل إيران "مسؤولية مقتل أي مواطن أمريكي" منسوب إلى مثل هذه "الجماعات المسلحة المارقة".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتهم طهران بالمسؤولية عن القصف.

وحذر قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكينزي، من أن بلاده "مستعدة للرد" في حال شنت إيران هجوما في الذكرى الأولى لاغتيال سليماني.

ردا على ذلك، حضّت إيران السلطات الأمريكية الاثنين على عدم إثارة "توتر".

أجاز ترامب في الـ 3 يناير-كانون الثاني 2020 هجوما عبر طائرة مسيرة لتحييد الجنرال الإيراني البارز أثناء وجوده في بغداد. وكانت هناك خشية حينها من التصعيد، لكن ذلك لم يحصل.

غير ان التوتر يتصاعد مع اقتراب الذكرى الأولى للعملية، في وقت دخل الرئيس الأمريكي في الأسابيع الأخيرة من ولايته.

وخفّضت واشنطن مؤخرا طاقمها الدبلوماسي في العاصمة العراقية، وبرزت مجددا في الأيام الأخيرة تخمينات حول إمكان غلق السفارة نهائيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب