Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

انتشال عشرين جثة لمهاجرين سريين من إفريقيا جنوب الصحراء قبالة السواحل التونسية

¨دفن جثث مهاجرين غرقوا في المتوسط.. صورة من الأرشيف
¨دفن جثث مهاجرين غرقوا في المتوسط.. صورة من الأرشيف Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

انتشال عشرين جثة لمهاجرين سريين من إفريقيا جنوب الصحراء قبالة السواحل التونسية

اعلان

انتشلت قوات خفر السواحل التونسية الخميس جثث عشرين مهاجرا غير قانوني من إفريقيا جنوب الصحراء قبالة سواحل محافظة صفاقس (وسط) إثر غرق مركبهم، كما أعلنت وزارة الدفاع التونسية لوكالة فرانس برس.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع محمد زكري لفرانس برس إن خمسة مهاجرين تم إنقاذهم ولا تزال عمليات البحث عن آخرين متواصلة.

وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني فرانس برس انه تم "انتشال 15 جثة لمهاجرين حتى الآن" وتم انقاذ خمسة آخرين. 

وانطلق المهاجرون في رحلتهم من سواحل منطقة سيدي منصور بصفاقس في اتجاه السواحل الايطالية، وفقا للحيوني. 

ومنتصف كانون الاول/ديسمبر الحالي أنقذت قوات خفر السواحل التونسية 93 مهاجرا غالبيتهم من جنسيات أفريقية قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، على ما أفادت وزارة الدفاع التونسية آنذاك.

 وتتواصل عمليات الهجرة من تونس إلى أوروبا خصوصا في اتجاه سواحل إيطاليا حيث يأمل المهاجرون في إيجاد وظائف وآفاق عيش أفضل هروبا من تداعيات الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد على اقتصاد البلاد. 

ومنذ بداية 2020 حتى منتصف أيلول/سبتمبر، جرى اعتراض 8581 شخصا أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا بحرا انطلاقا من السواحل التونسية، بحسب أرقام وزارة الداخلية. 

وبين هؤلاء 2104 أجانب وغالبيتهم من جنسيات إفريقيا جنوب الصحراء.

 وتبين إحصاءات وكالة فرونتكس الأوروبية أن عدد الرحلات غير القانونية تضاعف خلال الأشهر العشرة الفائتة ليصل إلى 28,400 وأن اثنين من بين خمسة مهاجرين من التونسيين. 

viber

وتمثل الهجرة أحد الملفات الحساسة التي يبحث فيها المسؤولون الأوروبيون والتونسيون وخصوصا إثر تزايد عدد المهاجرين من جنسيات إفريقية ممن يصلون إلى تونس ويحاولون عبور المتوسط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد.. آلاف السائقين الأوروبيين يمضون ليلة الميلاد على الحدود

الإصابة بكورونا قد تحمي من عودة الوباء مرة أخرى حسب بعض الدراسات

منظمة تونسية تتهم الحكومة "بقمع المهاجرين إرضاء للابتزاز الأوروبي"