Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

منظمة الصحة العالمية: وباء كورونا ليس الأخير والحيوان والبيئة أساسيان لصحة الإنسان

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس Copyright Matilde Campodonico/2011 AP
Copyright Matilde Campodonico/2011 AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يرى المدير العام للمنظمة أن ردّات الفعل على انتشار وباء كوفيد-19 حول العالم كانت "تنم عن قصور في الرؤية لدرجة خطيرة"، حيث أن جهات حكومية كثيرة ضخت الأموال لحل الأزمة موضعياً، من دون التحضير للأزمات المقبلة.

اعلان

قال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأحد، في رسالة وجهها عبر الفيديو بمناسبة حلول "اليوم الدولي للاستعداد للأوبئة" إن وباء كوفيد-19 لن يكون الأخير. وفي اليوم الذي يحتفى به للسنة الأولى قال غيبريسوس "التاريخ يقول لنا إن الوباء العالمي لن يكون الأخير، وإن الأوبئة واقع حياتي".

ورأى المسؤول الأممي أن ردّات الفعل على انتشار الوباء حول العالم كانت "تنم عن قصور في الرؤية لدرجة خطيرة"، حيث أن جهات كثيرة ضخت الأموال لحل الأزمة، من دون التحضير للأزمات المقبلة.

وأضاف قائلاً "يمكننا التأكد من أن أولادنا وأولادهم (أحفادنا) سيرثون عالماً آمناً ومنيعاً عبر ضخّ الاستثمارات في قطاعات الصحة العامة، المدعومة من قبل الحكومات...".

وأشار غيبريسوس أيضاً إلى الروابط"الحميمة" بين صحة الإنسان والحيوان والكوكب، قائلاً إن أية جهود لتحسين صحّة الإنسان سيكون مصيرها الفشل إذا لم تأخذ بعين الاعتبار القاعدة التي تربط بين الإنسان والحيوان، والتهديد الوجودي الذي يسبب به التغير المناخي، الذي يجعل كوكبنا مكاناً مناسباً بدرجة أقل للسكن".

وحتى الآن توفي نحو 1.8 مليون شخص حول الكوكب منذ بدء انتشار كوفيد-19 في الصين في أواخر 2019، بينما أصيب بالفيروس التاجي نحو 80.3 مليون شخص. وظهرت في المدة الأخيرة سلالة جديدة من الفيروس في بريطانيا، وأكدت عدّة دول تسجيل إصابات بها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مليون و791 ألف وفاة نتيجة وباء كوفيد-19 في العالم

منظمة الصحة العالمية قلقة حيال مصير مدير مستشفى الشفاء

أربع دول فقط تبنت كل الإجراءات لمكافحة "آفة التدخين الفتاكة"