عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هونغ كونغ: بعد إطلاق سراحه.. القضاء يأمر بإعادة سجن قطب الإعلام المعارض جيمي لاي

Access to the comments محادثة
متظاهرون في طوكيو في مسيرة دعم للمحتجين في هونغ كونغ
متظاهرون في طوكيو في مسيرة دعم للمحتجين في هونغ كونغ   -   حقوق النشر  Chisato Tanaka/ap
حجم النص Aa Aa

أمرت السلطات القضائية في هونغ كونغ الخميس بإعادة حبس قطب الإعلام جيمي لاي، أحد أبرز شخصيات الحركة المطالبة بتعزيز الديمقراطية في المدينة، بعدما قبلت المحكمة العليا طلب طعن بقرار إخلاء سبيله بكفالة قدّمته النيابة العامة.

ولاي أحد أبرز الشخصيات التي تم توجيه الاتّهام إليها بموجب قانون الأمن القومي الذي فرضته الصين في المدينة في أواخر حزيران/يونيو في إطار سعيها لإخماد الحركة المعارضة.

ويواجه لاي، مدير صحيفة "أبل ديلي" والمعروف بتأييده المعسكر المؤيد لتعزيز الديمقراطية، اتهامات "بالتواطؤ مع قوى أجنبية" عبر دعوته حكومات خارجية لفرض عقوبات على هونغ كونغ والصين ردا على حملة القمع ضد نشطاء حركة الدفاع عن الديمقراطية في المدينة.

وكان لاي البالغ 73 عاما قد قضى 20 يوما في التوقيف الاحتياطي قبل إطلاق سراحه الأربعاء الماضي بكفالة ووفق شروط صارمة. وقد فرضت السلطات عليه الإقامة الجبرية ومنعته من الإدلاء بتصاريح علنية، بما في ذلك على تويتر.

لكن محكمة الاستئناف النهائي وافقت الخميس على طلب قدّمته النيابة العامة للطعن بقرار إطلاق سراحه، معتبرة أن قاضيا في محكمة أدنى قد يكون "أخطأ في تطبيق" المادة 42 من التشريع الجديد.

وتنص المادة على عدم جواز إطلاق سراح الموقوف لقاء كفالة ما لم يعتبر القاضي أن هناك أسسا كافية تدفع للاعتقاد بأن المدّعى عليه لن يعاود ارتكاب المخالفة.

وجاء في بيان لمحكمة الاستئناف النهائي "وجدنا أنه من يمكن الدفع بما يقبل الجدل أن قرار القاضي كان خاطئا وأن إعطاءه الأمر بمنح المدعى عليه إطلاق سراح بكفالة باطل". وسيتم النظر بالطعن في الأول من شباط/فبراير.

المصادر الإضافية • أ ف ب