عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صياد إندونيسي يعثر على غواصة مسيّرة يُرجح أنها كانت في "مهمة سرية للبحرية الصينية"

صياد بالقرب من غابة المنغروف في آتشيه، إندونيسيا، الثلاثاء 1 ديسمبر 2009
صياد بالقرب من غابة المنغروف في آتشيه، إندونيسيا، الثلاثاء 1 ديسمبر 2009   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

عثر صياد سمك إندونيسي على غواصة مسيّرة في مياه بحرية استراتيجية تربط بحر الصين الجنوبي بأستراليا، ويقول الخبراء إنه من المحتمل أن تكون المركبةُ "غواصةً صينية".

ووفقًا لوسائل الإعلام الإندونيسية، فقد تم العثور على المركبة التي تعمل تحت الماء بدون طيار (UUV) في 20 ديسمبر بالقرب من جزيرة سلايار في جنوب سولاويزي. وبعد ستة أيام تم تسليمها إلى الشرطة ثم نُقلت إلى الجيش الإندونيسي.

قال مراقبون عسكريون إن غواصة تبدو وكأنها من طراز UUV الصينية أو (Haiyi). وتم تطوير الغواصة تحت الماء من قبل معهد شنيانغ للأتمتة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، ووتستعمل بحسب ما يتم وصفهها في جمع البيانات بما في ذلك درجة حرارة مياه البحر والملوحة والعكارة ومستويات الأكسجين.

كما يتم من خلالها إرسال المعلومات المتعلقة بالتيارات واتجاه الحركة في الوقت الفعلي.

ولم تعلق الحكومة المركزية الصينية على الأمر.

ووفقا للوسيلة الإعلامية المختصة في الشان العسكري نافل نيوز (Naval News)، يمكن أن تكون بيانات المركبة (UUV) ذات قيمة كبيرة للمخططين البحريين، لا سيما فيما يتعلق بعمليات الغواصات، حيث "كلما عرفت البحرية المياه بشكل أفضل ، كانت قادرة على إخفاء غواصاتها بصفة جيدة".

واتُهمت الصين بالقيام بأنشطة توسعية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وأجرت (أبحاثًا أوقيانوغرافية) واسعة النطاق في مناطق يُعتقد أنها ذات أهمية عسكرية.

وأجرت الصين في عام 2019 مسوحات للمحيطات شمال بابوا غينيا الجديدة، حيث تدير الولايات المتحدة وأستراليا قاعدة بحرية مشتركة في جزيرة مانوس، وفي مارس من هذا العام بالقرب من جزيرة كريسماس، التي تعد إقليما تابعا لأستراليا، وتبعد بـ500 كلم من جنوب مدينة جاكرتا الإندونيسية.

وقال المحلل الأمني ​​الإندونيسي، محمد فوزان، لشبكة ABC التلفزيونية الأمريكية، إن "الغواصة كانت على الأرجح ترسم خرائط لطرق الغواصات المستقبلية، بالنظر إلى أنها وجدت بعيدًا عن المياه الصينية وفي طريق بحري مهم بين الصين ومدينة داروين في أقصى شمال أستراليا".

وقال فوزان إن "هناك أسئلة مهمة حول ما إذا كانت الغواصة وسيلة صينية، تُستخدم لجمع المعلومات الاستخباراتية أو المسح غير القانوني".

وقال: "هذه هي المرة الثالثة على الأقل التي يتم فيها العثور على مثل هذه الغواصة في المياه الإقليمية الإندونيسية، والتي أعتقد أنا والعديد من الأشخاص بمن فيهم الخبراء أنها صينية الصنع، تشتغل تحت الماء".

لكن ربما يكون هذا الاكتشاف الأخير أكثر أهمية لأنه حين تم العثور على الآلية، كانت لا تزال تتحرك والأضواء بها مشتعلة كما المستشعرات الأمامية بها لا تزال تعمل، بحسب الصيادين.

وفي شباط/فبراير 2020، قالت وزارة الموارد الطبيعية الصينية إن "الصين نشرت 12 غواصة من طراز (Sea Wing UUV) في المحيط الهندي من أجل البحث العلمي".

viber