عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إلغاء احتفالات رأس السنة يخفض نسبة تلوث شاطئ كوباكابانا البرازيلي إلى 89 بالمائة

euronews_icons_loading
شاطئ كوباكابانا البرازيلي
شاطئ كوباكابانا البرازيلي   -   حقوق النشر  Bruna Prado/ap.
حجم النص Aa Aa

تراجعت كميّة الأوساخ المرمية على شاطئ كوباكابانا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية ليلة رأس السنة بنسبة 89 % مقارنة بالعام الماضي، بسبب القيود المفروضة من السلطات لمكافحة جائحة كوفيد-19.

ولم تتخط كمية النفايات التي جمعها عمّال النظافة التابعون للسلطات البلدية في عاصمة السهر البرازيلية 39 طنا على الشاطئ الشهير في ريو دي جانيرو إثر ليلة رأس السنة التي اتسمت بالهدوء هذا العام، بعيدا من الصخب المعتاد في المكان حيث جُمع العام الماضي في المناسبة عينها 351 طنا من النفايات، وفق الهيئة البلدية للصرف الصحي.

وفي أنحاء المدينة، سحب عمّال النظافة 194 طنا من النفايات، أي أقل بنسبة 75 % من الكمية المسجلة في العام الماضي، وفق الهيئة عينها.

وقال رئيس الهيئة البلدية للصرف الصحي فلافيو لوبيس "كنا مستعدين لكل السيناريوهات. لكن نهنئ سكان ريو على تلبيتهم نداء السلطات بتفادي التجمعات الكبيرة وملازمة المنزل".

وتستقبل ريو تقليديا أحد أضخم الاحتفالات باستقبال السنة الجديدة في العالم، ما يخلّف كميات هائلة من النفايات على شاطئ كوباكابانا.

وقد ألغت السلطات هذا العام هذه الاحتفالات بما يشمل العرض السنوي بالألعاب النارية في سماء كوباكابانا، بسبب تدابير مكافحة كوفيد-19.

وسجّل البلد الأميركي الجنوبي الذي يعد 212 مليون نسمة، حوالى 195 ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد، وهو ثاني أكثر البلدان تضررا لناحية عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة.

المصادر الإضافية • أ ف ب