عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الأدوية الأوروبية تعلن أنها لن تتخذ قرارا في شأن لقاح موديرنا الإثنين

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
Boxes containing the Moderna COVID-19 vaccine are prepared to be shipped at the McKesson distribution center in Olive Branch, Miss., Sunday, Dec. 20, 2020.
Boxes containing the Moderna COVID-19 vaccine are prepared to be shipped at the McKesson distribution center in Olive Branch, Miss., Sunday, Dec. 20, 2020.   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

اعلنت وكالة الأدوية الأوروبية أنها لن تتخذ قرارا نهائيا مساء الاثنين في شأن السماح باستخدام لقاح شركة موديرنا ضد فيروس كورونا المستجد، على ان تستأنف مناقشتها في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وقالت الوكالة التي مقرها في أمستردام في بيان إن "المناقشات (...) في شأن لقاح موديرنا ضد كوفيد-19 لن تنتهي هذا المساء. ستتواصل الأربعاء".

وكانت الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام قدّمت موعد اتخاذ القرار عن التاريخ المقرر أصلاً الاربعاء 12 كانون الثاني/يناير تحت ضغط دول الاتحاد الأوروبي مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس. وقالت الوكالة في بيان "هناك اجتماع للجنة الأدوية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية اليوم الاثنين 4 كانون الثاني/يناير لمناقشة لقاح موديرنا".

وأوضحت أنّها ستصدر بيانًا في أقرب وقت "في حالة توصل لجنة الأدوية البشرية إلى رأي في اجتماع اليوم". وأضافت أنه إذا فشلت في اتخاذ قرار بشأن تصريح تسويق مشروط لمدة عام للقاح موديرنا، فستجتمع مرة أخرى الأربعاء. وأشارت تقارير إلى أنّ لقاح موديرنا في الولايات المتحدة فعّال بنسبة 94,1 بالمئة في الوقاية من كوفيد-19، في تجربة سريرية شملت 30400 شخص.

وفي حال الموافقة عليه، سيكون لقاح موديرنا الثاني على هذا الصعيد في الاتحاد الأوروبي، بعد أن أعطت الوكالة الضوء الأخضر للقاح فايزر/بايونتيك في قرار آخر اتخذ في 21 كانون الأول/ديسمبر.

والاسبوع الفائت، قالت الوكالة إن لقاح استرازينيكا/اكسفورد المضاد لفيروس كورونا والذي تمت الموافقة عليه الأربعاء في بريطانيا، من غير المرجح أن يحصل على الضوء الأخضر في الاتحاد الأوروبي خلال كانون الثاني/يناير. وتتعرض الوكالة لضغوط لتسريع إجراءاتها التنظيمية، لا سيما من ألمانيا، بعدما منحت بريطانيا والولايات المتحدة تصريحا عاجلا للقاحين. وتم نقل مقر وكالة الأدوية الأوروبية من لندن إلى أمستردام بعد بريكست.