Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

غضب في السويد بعد انتهاك مسؤول كبير تدابير كوفيد-19 وسفره إلى جزر الكناري

دان إلياسون، المدير العام لوكالة الطوارئ المدنية السويدية، ستوكهولم، الاثنين 21 مايو 2018
دان إلياسون، المدير العام لوكالة الطوارئ المدنية السويدية، ستوكهولم، الاثنين 21 مايو 2018 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

غضب في السويد بعد انتهاك مسؤول كبير تدابير كوفيد-19 وسفره إلى جزر الكناري

اعلان

تعرض مسؤول حكومي كبير في السويد لانتقادات بعد أن خالف توصيات وكالة السفر الخاصة به والمتعلقة بكوفيد -19 وسافر إلى جزر الكناري خلال عيد الميلاد.

وشارك دان إلياسون، المدير العام لوكالة الطوارئ المدنية السويدية، بشكل كبير في استجابة البلاد لوباء فيروس كورونا المستجد.

وفي وقت سابق من شهر ديسمبر/كانون الأول، أرسلت الوكالة رسالة نصية إلى جميع المواطنين السويديين تحثهم فيها على تجنب السفر إلى الخارج خلال عطلة عيد الميلاد.

لكن إلياسون تم تصويره بعد ذلك عدة مرات في مدينة غران كناريا الإسبانية، بما في ذلك داخل مطار لاس بالماس.

وردا على سؤال لدى تدخله على وسائل الإعلام السويدية، قال المدير العام لوكالة الطوارئ المدنية السويدية إنه "تخلّى عن الكثير من رحلات السفر أثناء الوباء"، وأراد قضاء عيد الميلاد مع ابنته التي تعيش في جزر الكناري.

وقال إلياسون لصحيفة اكسبريسن: "احتفلت بعيد الميلاد معها ومع عائلتي" مضيفا أنه عمل عن بعد خلال الرحلة وقال :"لقد اعتبرت الرحلة ضرورية".

ودعا عدد من السياسيين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلياسون إلى الاستقالة بعد هذا الجدل، بينما لم يعلق رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ووزراء آخرون بعد.

ويبدو أن الناشطة السويدية في مجال المناخ غريتا ثونبرغ سخرت من تصريحات المدير العام في تغريدة، إلى جانب صورة لرحلتها الشراعية عبر المحيط الأطلسي في عام 2019.

وكتبت غريتا على تويتر يوم السبت "لقد تخليت عن الكثير من رحلت السفر الجوي خلال أزمة المناخ هذه، لكنني اعتقدت أن هذه الرحلة ضرورية".

في مؤتمر صحفي في 8 ديسمبر، أوصى رئيس الوزراء لوفين، المواطنين السويديين بعدم السفر إلا في حالة الضرورة القصوى، بسبب انتشار فيروس كورونا.

كما أثار رئيس الوزراء ووزير العدل مورجان جوهانسون انتقادات بعد أن تم تصويرهما وهما يزوران مراكز التسوق في ديسمبر، على الرغم من نصيحة الحكومة بعدم القيام بذلك.

وسجلت السويد أكثر من 437000 حالة إصابة وأكثر من 8700 حالة وفاة منذ بداية الوباء، بينما لم تفرض أي إغلاق وطني عام.

viber

لكن في أعقاب الزيادة الأخيرة في الإصابات ، حثت الحكومة الشهر الماضي المواطنين على الالتزام بسلسلة جديدة من الإجراءات، بما في ذلك تجنب العطلات خارج البلاد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من فرنسا إلى النمسا مرورا بالسويد.. القطارات الليلية تعود إلى الضوء في أوروبا

الشرطة السويدية تعتقل طلبة مؤيدين لفلسطين خلال تظاهرهم في جامعة في ستوكهولم (فيديو)

الحرب على غزة تلقي بظلالها على انطلاق مسابقة يوروفجين للأغنية