عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السويد تغير استراتجيتها وتطالب مواطنيها بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام

Access to the comments محادثة
للمرة الأولى.. السويد تطالب مواطنيها بارتداء الأقنعة الواقية للوجه في وسائل النقل العام
للمرة الأولى.. السويد تطالب مواطنيها بارتداء الأقنعة الواقية للوجه في وسائل النقل العام   -   حقوق النشر  Bjorn Larsson Rosvall/AP
حجم النص Aa Aa

للمرة الأولى، طالبت السويد مواطنيها بارتداء الأقنعة الواقية للوجه في وسائل النقل العام لكبح استشراء فيروس كورونا.

وبحسب التوصيات التي تم الإعلان عنها يوم الجمعة لمواجهة كوفيد_19، يتوجب على السويديين ارتداء أقنعة الوجه في أوقات الذروة عندما "لا يتمكنوا من تجنب الأماكن التي يكثر فيها الازدحام"، في تحول واضح للنهج الذي تتبعه السلطات لمكافحة كورونا.

وأعلن رئيس الوزراء ستيفان لوفين عن فرض حزمة جديدة من التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، وأن قيودا جديدة دخلت حيز التنفيذ مثل خفض عدد الأشخاص الذين يسمح لهم بتناول الطعام معًا في مطعم واحد إلى النصف وحظر بيع المشروبات الكحولية بعد الساعة الثامنة مساء.

سابقا، كان يسمح لثمانية أشخاص بتناول الطعام معا في مكان واحد، إلا أنه تم تقليص هذا العدد ليصبح أربعة أشخاص.

ومن المفترض أن تدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ عشية عيد الميلاد، وهو اليوم الذي يتبادل فيه السويديون هداياهم عادة.

كما تم الإعلان عن المزيد من القيود التي طالت مراكز التسوق والصالات الرياضية، وتم حث الموظفين غير الأساسيين على التزام بيوتهم.

وبالرغم من حالة الإغلاق الكلي التي فرضتها معظم حكومات العالم، وإقفال المدارس والمطاعم وغيرها كان للسويد وجهة نظر مختلفة في طريقة مكافحة الوباء.

إلا أن هذه الخطوات لم تأت بالغاية المرجوة، وأعلن ملك السويد كارل غوستاف، أن بلاده "فشلت" في إنقاذ الأرواح من خلال نهجها المرن نسبيا تجاه وباء فيروس كورونا.

وشهدت البلاد التي لم تفرض إغلاقا كاملا، ما يقرب من 367 ألف حالة إصابة وأكثر من 7990 وفاة، وهو عدد أكبر بكثير من جيرانها الاسكندنافيين.

viber