المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مكتب التحقيقات الفدرالي يحذر من خطر اندلاع احتجاجات مسلحة في مختلف أنحاء أمريكا قبيل تنصيب بايدن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
خلال اقتحام الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير
خلال اقتحام الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير   -   حقوق النشر  John Minchillo/ AP

حذر مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي أي" من خطر تنظيم احتجاجات مسلّحة في العاصمة الأمريكية واشنطن خلال الأيام التي تسبق تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، ما يثير المخاوف من إراقة المزيد من الدماء بعد أيام على اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكونغرس وسقوط خمسة ضحايا.

ولفت مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أنه اعتبارًا من يوم الأحد 17 يناير/كانون الثاني، قد تبدأ الاحتجاجات في واشنطن و50 مدينة بعواصم الولايات الأمريكية، ومن المقرر أن تستمر إلى يوم تنصيب بايدن رئيسا للبلاد في 20 يناير/كانون الثاني.

وقال المسؤولون، إن المحققين يعتقدون أن بعض الأشخاص هم أعضاء في جماعات مسلحة.

viber

وذكر الـ "أف بي أي" أن هذه المجموعة وجهت تحذيرا بتنظيم انتفاضة واسعة بحال تم تفعيل المادة 25 من الدستور والمتعلقة بتنحية الرئيس ترامب.