عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نتائج إيجابية لاختبارات كوفيد-19 أجريت على قرود الغوريلا في حديقة سان دييغو

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
قرود الغوريلا في حديقة الحيوان سان دييغو سفاري بارك في إسكونديدو- الولايات المتحدة
قرود الغوريلا في حديقة الحيوان سان دييغو سفاري بارك في إسكونديدو- الولايات المتحدة   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

جاءت معظم نتائج اختبارات فيروس كورونا، التي أجريت على قرود الغوريلا في حديقة حيوان سان دييغو سفاري بارك في الولايات المتحدة، إيجابية. ويعتقد العلماء أن الإصابات بالفيروس التاجي التي رصدت عند الغوريلا تعد الأولى المعروفة في الولايات المتحدة وربما حول العالم.

وقالت ليزا بيترسون، المديرة التنفيذية للحديقة لوكالة أسوشيتيد برس الإثنين، إن ثمانية قرود غوريلا تعيش معاً في الحديقة يُعتقد أنها مصابة بالفيروس وبعد أن سجلت أعراض سعال عند العديد منها. وأضافت بيترسون أنه " من الممكن أن تكون العدوى بالفيروس قد انتقلت من أحد عمال فريق رعاية الحياة البرية بالمنتزه الذي ثبتت إصابته أيضا بالفيروس ولكن لم تظهر عليه أعراض وكان يرتدي كمامة خلال تواجده في محيط قرود الغوريلا".

وتخضع الحديقة منذ الـ 6 ديسمبر- كانون الأول لإجراءات الإغلاق كجزء من التدابير الوقائية التي تفرضها ولاية كاليفورنيا للحد من حالات الاصابة بفيروس كورونا.

وأشارت بيترسون إلى أن "لأطباء البيطريين يراقبون عن كثب الغوريلا الذين سيبقون في الحديقة في الوقت الحالي، حيث يتم إعطاؤهم الفيتامينات والسوائل والطعام فقط لعدم وجود علاج محدد للفيروس". كما أكدت بيترسون أنه "بغض النظر عن بعض أعراض الاعتلال والسعال، فإن قرود الغوريلا المصابة في حالة صحية جيدة".

هذا وسجلت عدة إصابات بمرض كوفيد-19 عند الحيوانات البرية الأخرى كالمنك والنمور، إلا أن رصد اصابات بالفيروس التاجي عند قرود الغوريلا تعد الأولى. ولا يعرف كيف يؤثر فيروس كورونا على قرود الغوريلا ومدى خطورته.

وأعرب خبراء الحياة البرية عن قلقهم بشأن فيروس كورونا الذي يصيب الغوريلا المهددة بالانقراض. هذا وتشترك قرود الغوريلا بنسبة 98.4 في المئة من حمضها النووي مع البشر وهي بطبيعتها حيوانات اجتماعية.

واختبرت حديقة السفاري براز مجموعة الغوريلا بعد أن بدأ اثنان من القرود العملاقة في السعال في 6 يناير- كانون الثاني الجاري. وأكدت مختبرات الخدمات البيطرية الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية نتائج إيجابية لدى ثلاثة منها.

وبحث مسؤولو حديقة الحيوان مع الخبراء الصحيين الذين عالجوا فيروس كورونا لدى البشر عن إمكانية عزل القرود في حالة ظهور أعراض أكثر خطورة عليها. غير أنه من الصعب اللجوء إلى عزل قردة الغوريلا لأن فصلهم قد يضر بها نظرا لطبيعة حياتها وعيشها في مجموعات متماسكة. وفي هذا السياق قالت بيترسون "هذه حياة برية، ولدى هذه الحيوانات مرونتها الخاصة ويمكنها الشفاء بشكل مختلف عما نفعل نحن".

ومن أجل الحد من تقفشي الفيروس أكثر في الحديقة، اتخذ منتزه الحيوانات الإثنين المزيد من قيود الوقاية من انتشار الفيروس من بينها ارتداء واقيات للوجه ونظارات عند الاتصال مع الحيوانات.

وتخطط حديقة الحيوان في سان دييغو سفاري بارك مشاركة كل المعلومات بشأن اصابة قرود الغوريلا مع مسؤولي الصحة وجمعيات الحفاظ على البيئة والعلماء لتطوير اجراءات مستقبلية لحماية الغوريلا في غابات إفريقيا.

viber