عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الأوروبي يستعدّ لتحويل مقراته إلى مراكز تطعيم ضد كورونا

Access to the comments محادثة
جلسة عامة في البرلمان الأوروبي / بروكسل- 16 سبتمبر 2020
جلسة عامة في البرلمان الأوروبي / بروكسل- 16 سبتمبر 2020   -   حقوق النشر  Francisco Seco/AP
حجم النص Aa Aa

يستعد البرلمان الأوروبي لإنشاء مراكز للتلقيح ضد كورونا في المقرات التابعة له سواء في بروكسل أو ستراتسبورغ أو لوكسمبورغ.

وتهدف هذه الخطة إلى تطعيم جميع أعضاء البرلمان الأوروبي والموظفين والمساعدين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا أوالمعرضين للخطر، وفقًا لمذكرة داخلية اطلع عليها موقع بوليتيكو.

وفي هذا الصدد، قال الأمين العام للبرلمان الأوروبي، كلاوس فيله إن "أقسام الخدمات التابعة للبرلمان الأوروبي تعمل على إنشاء مركز تطعيم في بروكسل".

مؤكدا أن الإجراء ينبغي أن يحظى بموافقة "السلطات الصحية البلجيكية" مشددا على أن مركز التطعيم ضد كورونا "سيتم تصميمه في ظل قواعد السلامة المعمول بها".

ومن المقرر أن يبدأ تشغيل أول مركز تطعيم خاص بنواب البرلمان الأووربي ومساعديهم في آذار/مارس. وذكرت المذكرة أن "اللقاحات ستكون متاحة لأعضاء البرلمان الأوروبي والموظفين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا أو أولئك الذي بلغوا أكثر من 45 عامًا إذا كانت لديهم حالات إصابة سابقة بالسمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والرئة والكلى والكبد".

كما أشار الأمين العام للبرلمان الأوروبي، إلى أن ثمة مناقشات جارية للتأكد من حصول الموظفين في مقري البرلمان الأوروبي بستراسبورغ و لوكسمبورغ على اللقاحات ضد كوفيد-19.

وأضاف كلاوس فيله في مذكرته أن الإجراءات الوقائية التي اتخذها البرلمان بشأن كوفيد-19 قد نجحت بشكل جيد في ديسمبر - كانون الأول، حيث "تم تسجيل 28 حالة إصابة مؤكدة فقط بكوفيد-19 لدى المنتسبين للبرلمان الأوروبي".

وأفاد في هذا السياق أنه: "مقارنة بحالة وصول انتشار كورونا إلى الذروة في أكتوبر - تشرين الأول، عندما كانت أعداد الحالات أعلى بكثير وكان لا بد من إعادة العمل عن بعد بنسبة 100٪، فإن أحدث الأرقام تظهر أن الجهد الذي بذلناه جميعًا قد آتى أكله".

مضيفا "لذلك من الضروري الاستمرار في الامتثال للتدابير الخاصة بمنع انتشار الفيروس" على حد قوله.

وتطمح الحكومة البلجيكية إلى تطعيم 70 في المائة من السكان البالغين، ضد فيروس كورونا المستجد، بحلول نهاية الصيف، والفئات التي تعطى أولوية تشمل العاملين في مجال الصحة والأشخاص الذين تفوق أعمارهم 80 عاماً بحلول نهاية مارس - آذار.