عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة الصحافي ومقدم البرامج الأميركي الشهير لاري كينغ عن 87 عاماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لاري كينغ
لاري كينغ   -   حقوق النشر  DON EMMERT/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

غيّب الموت مقدّم البرامج الحوارية التلفزيونية الأميركي الشهير لاري كينغ عن 87 عاماً، على ما أعلنت السبت شركته "أورا ميديا".

ونعى بيان للشركة لاري كينغ في بيان نُشر على حساب "تويتر" الرسمي لهذا النجم التلفزيوني الأميركي. وجاء في البيان "ببالغ الحزن، تعلن شركة أورا ميديا وفاة مؤسسها المشارك والصديق لاري كينغ عن عمر يناهز 87 عاماً في مركز سيدرز سيناي الطبي في لوس أنجليس".

وبعد أن تعرض إلى أنواع مختلفة من المشاكل الصحية بدءاً من السرطان ومروراً بالنوبات القلبية، أصيب أسطورة البرامج الحوارية، والمذيع السابق في شبكة "سي أن أن" الأمريكية، لاري كينغ، بفيروس كورونا..

وكان كينغ المصاب بداء السكري قد واجه سلسلة من الأمراض التي تطلبت التدخل الجراحي، إذ خضع عام 1987، لجراحة قسطرة في القلب، ولجراحة أخرى ناجحة لمعالجة انسداد شريان في الرقبة، وإعادة تدفق الدم إلى المخ في آذار/ مارس 2007، وقبل ثلاث سنوات كشف كينغ أنه مصاب بسرطان الرئة.

وعمل كينغ إذاعياً لفترة طويلة على المستوى الوطني، من عام 1985 حتى عام 2010 في قناة سي أإن أن ، حيث فاز بالعديد من الجوائز، بما في ذلك جائزتي "بيبودي".

أجرى كينغ نحو خمسين ألف مقابلة على الهواء. في عام 1995، ترأس قمة سلام الشرق الأوسط مع رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات والعاهل الأردني الملك حسين ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين. لقد رحب بالجميع من الدالاي لاما إلى إليزابيث تايلور، من ميخائيل جورباتشوف إلى باراك أوباما ، وبيل جيتس إلى ليدي غاغا.

وفي أولى ردود الفعل على وفاته، حيا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، "المهنية العالية" التي تمتّع بها مقدم البرامج والصحافي الأميركي.