عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لماذا اختار أنصار نافالني فُرش المرحاض شعارا لاحتجاجاتهم ضد بوتين؟

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
الشرطة تعتقل متظاهرا خلال مسيرة لدعم زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني في وسط موسكو في 23 يناير 2021.
الشرطة تعتقل متظاهرا خلال مسيرة لدعم زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني في وسط موسكو في 23 يناير 2021.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أصبحت فُرش المرحاض والملابس الداخلية رموزًا للحركة الاحتجاجية التي عمت أرجاء روسيا بعد اعتقال المعارض أليكسي نافالني. خلال المسيرات الحاشدة التي نظمت السبت في أكثر من 100 مدينة روسية، رفع المتظاهرون في العاصمة موسكو فرش المرحاض ولوحوا بسراويلهم كجزء من تحديهم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويستخدم المتظاهرون فرش المرحاض خلال احتجاجاتهم بعد أن قام فريق مساند للمعارض نافالني الأسبوع الماضي بنشر شريط فيديو يصور "قصرا فاخرا" يقع على البحر الأسود تبلغ قيمته 1.3 مليار دولار ويزعم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يمتلكه. ويؤكد المعارضون الذين صوروا القصر أن بوتين مول هذه الملكية الفاخرة من عائدات مخطط فساد متطور. وأظهرت الوثيقة المصورة أن مرحاض القصر مجهز بفرشاة للتنظيف مصنوعة من الذهب وتبلغ قيمتها 850 دولارًا أمريكيًا.

فيديو القصر الفاخر الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي حصل على أكثر من 86 مليون مشاهدة منذ نشره على موقع يوتيوب. وينفي الكرملين أن تكون علاقة الرئيس بوتين بملكية القصر.

قامت الشرطة الروسية بالقبض على ألكسي نافالني، وهو ناشط مناهض للفساد وأشرس منتقدي بوتين، في 17 يناير/ كانون الثاني أثناء عودته إلى روسيا من ألمانيا، حيث قضى ما يقرب من خمسة أشهر يتعافى من عملية تسميم بغاز الأعصاب اتهم الكرملين بالوقوف ورائها. وتنفي السلطات الروسية هذه الاتهامات. ووفقًا لتصريحات نافالني، فقد تم وضع غاز الأعصاب في بطانة ملابسه الداخلية.

viber

واعتقلت الشرطة الروسية خلال الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن روسية السبت أكثر من 3700 شخص، وفقًا لمجموعة حقوقية تراقب الاعتقالات السياسية. وقالت المجموعة إن هذا الرقم كان رقما قياسيا خلال تسع سنوات من النشاط السياسي المعارض في روسيا.

المصادر الإضافية • أ ب