عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين يوقّع تمديد معاهدة نيو ستارت الروسية-الأميركية المتعلقة بالحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية

صواريخ نووية روسية خلال عرض عسكري في الساحة الحمراء
صواريخ نووية روسية خلال عرض عسكري في الساحة الحمراء   -   حقوق النشر  ألكسندر زملينتشنكو/أ ب
حجم النص Aa Aa

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على تمديد معاهدة نيو ستارت مع الولايات المتحدة، بشأن الحد من الترسانة النووية، وذلك إثر توصل البلدين إلى تفاهم قبيل انتهاء سريانها.

وقال الكرملين في بيان: "وقّع فلاديمير بوتين القانون الفدرالي حول المصادقة على اتفاق تمديد المعاهدة بين روسيا والولايات المتحدة، بشأن التدابير الرامية إلى التقليص من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، و مضاعفة الحد منها".

وتمتد صلاحية المعاهدة إلى غاية سنة 2026، وينتهي مفعول نص المعاهدة السابقة بتاريخ 5 فبراير/شباط المقبل. واعتبر الرئيس الروسي أن تمديد المعاهدة خطوة في الاتجاء الصحيح، ولكنه اعتبر أن الأمن العالمي يبقى مهدداً، بسبب التوترات الدولية المتصاعدة.

هذه المعاهدة هي الأحدث بين القوتين الرئيستين في العالم، ويثير تمديدها الأمل في تحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو، بعد أسبوع من وصول جو بايدن إلى السلطة.

وتحدد المعاهدة الموقعة في سنة 2010 ترسانة البلدين إلى حد أقصاه 1550 رأسا جربيا لكل طرف، أي ما يمثل نسبة أقل بنحو 30 في المائة مقارنة بسقف المعاهدة السابقة الموقعة في 2002.

وكانت المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود خلال فترة رئاسة دونالد ترامب، وهي الفترة التي انسحبت خلالها الولايات المتحدة من ثلاث اتفاقيات مهمة، تتعلق بالاتفاق النووي الإيراني، والاتفاقية المتعلقة بالصواريخ الأرضية متوسطة المدى، ومعاهدة الأجواء المفتوحة.