عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أزمة اللقاح: ما هو البند الذي دعت إيرلندا الشمالية لشطبه من اتفاق بريكست بعد تهديد الاتحاد الأوروبي’

أرلين فوستر تتحدث مع الصحافيين إثر لقاءها كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن بركسيت ميشال بارنييه في بروكسال. 2019/04/11
أرلين فوستر تتحدث مع الصحافيين إثر لقاءها كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن بركسيت ميشال بارنييه في بروكسال. 2019/04/11   -   حقوق النشر  فرنشيسكو سيكو/أ ب
حجم النص Aa Aa

حضت الوزيرة الأولى في حكومة إيرلندا الشمالية أرلين فوستر بريطانيا على إزالة بند من اتفاق بريكست مع الاتحاد الأوروبي، بعدما بات نقطة خلاف دبلوماسي بشأن لقاحات فيروس كورونا المستجد.

واضطرت بروكسل للتراجع عن تهديدات وجهتها مساء الجمعة، بتفعيل المادة 16 من البروتوكول الخاص بإيرلندا الشمالية من اتفاق بريكست، ووقف العبور الحر للقاحات عبر الحدود الإيرلندية.

وقالت فوستر لإذاعة بي بي سي: "البروتوكول لا يمكن العمل به، لنكن واضحين، ويجب أن يتم استبداله لأنه بخلاف ذلك ستكون هناك صعوبات حقيقية هنا في إيرلندا الشمالية".

وكثيرا ما انتقدت زعيمة الحزب الوحدوي الديموقراطي المؤيد لبريكست، البند الذي يسمح لإيرلندا الشمالية بتطبيق قواعد الجمارك في الاتحاد الأوروبي، وتجنب حدود فعلية على جزيرة إيرلندا، وأضافت: "الأمر مشين وعلى رئيس الوزراء (بوريس جونسون) أن يتحرك بسرعة، لمعالجة مسألة تدفق التجارة الحقيقي الذي تتم عرقلته بين بريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية".

وكاد خلاف حاد حول نقص إمدادات لقاح كوفيد-19 الذي تطوره شركة أسترازينيكا البريطانية السويدية، أن يتفاقم الجمعة بعد أسابيع قليلة على توصل لندن وبروكسل إلى اتفاق تجاري حول بريكست.

لكن الكتلة الأوروبية تراجعت عن تفعيل المادة من أجل مراقبة، وأحيانا منع، صادرات اللقاحات المنتجة في مصانع في الاتحاد الأوروبي. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في بيان إن "المفوضية ستضمن أن لا يتأثر بروتوكول إيرلندا/إيرلندا الشمالية". وكان جونسون قد عبر لفون دير لايين عن "قلقه البالغ بشأن التداعيات المحتملة" لقرار الاتحاد.

وقال ميشال بارنييه، كبير المفاوضين الأوروبيين في ملف بريكست، لصحيفة التايمز، إن على بروكسل أن تنسحب من الخلاف المتصاعد بشأن اللقاحات، وقال: "نواجه أزمة استثنائية خطيرة تخلق الكثير من المعاناة ،التي تتسبب في العديد من الوفيات في المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وفي كل مكان".

وأضاف بارنييه: "علينا أن نواجه هذه الأزمة بمسؤولية وبالتأكيد ليس بفوقية أو منافسة غير صحية". ولا يزال الاتحاد الأوروبي يعتزم المضي بحظر أوسع نطاقا لصادرات اللقاح، والذي يمكن أن يؤثر في إمدادات لقاح فايزر/بايونتيك في بريطانيا.