عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مئات من موظفي الكونغرس يطالبون بمنع ترامب من تولي مناصب سياسية مستقبلاً

Access to the comments محادثة
هجوم الكابيتول
هجوم الكابيتول   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في رسالة بعثت إلى مجلس الشيوخ الأمريكي الأربعاء، طالب المئات من الموظفين في مجلسي الشيوخ والنواب المشرعين بإدانة الرئيس السابق دونالد ترامب خلال محاكمته المقررة في التاسع من شباط/فبراير، محملين الرئيس الجمهوري كامل المسؤولية عن الهجوم الذي وقع يوم السادس من يناير/كانون الثاني على مبنى الكونغرس ودعوا إلى منعه من تولي أي منصب سياسي في المستقبل.

ووقع أكثر من 370 موظفًا من أكثر من 100 مكتب في مجلس النواب و 15 مكتباً في مجلس الشيوخ الرسالة، التي تنقل وجهات نظرهم المختلفة حول كيفية مهاجمة مجموعة "عنيفة" لمبنى الكابيتول في محاولة لوقف فرز أصوات الهيئة الانتخابية التي كانت تجري في الوقت عينه.

وشدد الموظفون في رسالتهم على أن "هذه المجموعة تم تحريضها من قبل الرئيس السابق وحلفائه السياسيين، ممن تتقاطع طرقاتنا يومياً معهم خلال أوقات العمل".

هذا ونقلوا الصدمة التي تعرضوا لها يوم وقوع الهجوم، وكيف "حاولوا الاختباء خلف الكراسي وتحت المكاتب وكيف حاصروا أنفسهم داخل المكاتب" في محاولة لحماية أنفسهم وإنقاذ حياتهم على حسب تعبيرهم.

وذكروا أيضاً وفاة براين سيكنيك، ضابط شرطة الكابيتول الذي توفي متأثراً بجروحه بعد أعمال شغب مؤيدي ترامب، وقالوا كان سيكنيك "أحد زملائنا في العمل الذي كان يحرسنا ويحيينا كل يوم".

وبالرغم من أملهم الكبير في أن يتم توقيع الرسالة من قبل الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلا أن صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أنه لم يتم توقيعها من أي موظف جمهوري في النهاية.

لا اليوم ولا في المستقبل

كتب الموظفون "دستورنا يعمل فقط عندما نؤمن به وندافع عنه. إنه التزام مشترك بالعدالة وسيادة القانون والحل السلمي لخلافاتنا"، متابعين "أي شخص لا يحترم هذه المعتقدات لا يمكنه تمثيل الشعب الأمريكي، لا اليوم ولا في المستقبل".

وأعرب كثيرون عن مخاوفهم المتنامية عقب الهجوم، وكشفت النائبة الديمقراطية عن ولاية نيويورك ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز أنها خافت من الموت خلال أحداث الكونغرس.

هذا وطالب أكثر من 30 مشرعاً الأسبوع الماضي مجلس النواب بتشديد الإجراءات الأمنية المتبعة وتكثيفها لحمايتهم وحماية عائلاتهم.

واعتبر المدعون الديمقراطيون في محاكمة ترامب في نص مرافعتهم التي نشرت الثلاثاء أن ما قام به الرئيس السابق يشكل "خيانة ذات بعد تاريخي".

وقال المدعون إن "الرئيس حرض حشدا عنيفا على مهاجمة الكابيتول" و"عزمه على البقاء في السلطة بأي ثمن هو خيانة ذات بعد تاريخي"، طالبين "إدانته".

وترامب هو أول رئيس أمريكي على الإطلاق تطلق مرتين إجراءات عزله، وهو متّهم بـ"التحريض على التمرّد" وتشجيع مناصريه على التوجّه إلى مقر الكونغرس واقتحامه في أحداث أوقعت خمسة قتلى.

viber