عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأهلي المصري يضرب موعدا مع بايرن ميونيخ الألماني في نصف نهائى مونديال الأندية

لاعب خط وسط نادي دحيل كريم بوضياف يراوغ لاعب وسط الأهلي أكرم توفيق خلال مباراة كرة القدم في الدور الثاني لكأس العالم للأندية في قطر
لاعب خط وسط نادي دحيل كريم بوضياف يراوغ لاعب وسط الأهلي أكرم توفيق خلال مباراة كرة القدم في الدور الثاني لكأس العالم للأندية في قطر   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

ضرب الأهلي المصري بطل إفريقيا موعدا مع بايرن ميونيخ الألماني في الدور نصف النهائي من كأس العالم للأندية بتخطيه الدحيل القطري بهدف لصفر على ملعب المدينة التعليمية الخميس في الدوحة، وحذا حذوه تيغريس المكسيكي بفوزه على أولسان هيونداي الكوري الجنوبي 2-1.

وسجل حسين الشحات هدف المباراة الوحيد بتسديدة قوية من خارج المنطقة على يمين حارس الدحيل صلاح زكريا (30).

ويلتقي الاهلي مع الفريق البافاري بطل أوروبا الإثنين المقبل، في حين يواجه تيغريس بالميراس البرازيلي الأحد.

وهي المرة الثالثة في 7 مشاركات التي يبلغ فيها الأهلي نصف النهائي في هذه البطولة بعد عام 2006 عندما خسر امام أنترناسيونال البرازيلي قبل أن يحتل المركز الثالث بفوزه على أمريكا المكسيكي في أفضل نتيجة له، ثم عام 2012 عندما خسر أمام كورينثيانز البرازيلي ثم حل رابعا.

كان حضور انصار الأهلي لافتا في المدرجات نظرا للعدد الكبير للجالية المصرية في قطر ولشعبية ناديهم أيضا، علما أن السلطات سمحت بحضور ما نسبته 30 بالمئة من سعة الملعبين المضيفين للمباريات وسعة كل منهما 40 ألف متفرج.

بدأ الفريقان المباراة بسرعة كبيرة لكن الأهلي كان الأفضل في الاستحواذ على الكرة والانتشار في الملعب وكان حسين الشحات محور أخطر هجماته بفضل تحركاته بين الخطوط ورؤيته الثاقبة.

أ ف ب
مشجع نادي الأهلي المصريأ ف ب

في المقابل، لم يشكل الدحيل المشارك كبطل البلد المضيف في الموسم الماضي والذي خسر 5 مباريات في الدوري القطري في 15 مباراة في الحالي ويتخلف عن السد المتصدر بفارق 15 نقطة، خطورة تذكر على مرمى الأهلي ولم يتمكن لاعبو وسطه من تموين المهاجم الكيني الفارع الطول مايكل أولونغا بالكرات المتقنة.

وبعد عدة محاولات خجولة من الأهلي ارتكب كريم بوضياف خطأ في تمرير الكرة باتجاه بسام الراوي على مشارف المنطقة فانتزعها الشحات وأطلقها قوية داخل شباك الدحيل مفتتحا التسجيل (30).

وتابع الأهلي الفائز على غريمه ومواطنه الزمالك في النهائي القاري الموسم الفائت افضليته وتلقى المهاجم الكونغولي الديمقراطي والتر بواليا المنتقل إليه في فترة الانتقالات الشتوية من الجونة تمريرة في العمق لينفرد بزكريا ويسدد الكرة بيسراه بين ساقيه وداخل الشباك، لكن الهدف لم يحتسب بعد اللجوء إلى تقنية الحكم المساعد بالفيديو بداعي تسلل المهاجم بسنتيمترات قليلة (38).

وكاد خطأ زكريا أن يتسبب بالهدف الثاني لدى فشله في تشتيت الكرة لكن أحد مدافعيه أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة في الوقت بدل الضائع.

وأجرى مدرب الدحيل الفرنسي صبري لموشي تبديلين في مطلع الشوط الثاني بإشراك المهاجمين المعز علي والغاني محمد مونتاري فظهر فريقه بوجه مختلف تماما لأنه نجح في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى حامل الرقم القياسي في عدد القارية على الصعيد الإفريقي وتفوق عليه من دون أن يوفق في إدراك التعادل.

وأطلق مونتاري كرة بيسراه افلتت من الشناوي لكن لحسن حظ الأخير علت العارضة (52).

أ ف ب
مدافع دحيل محمد موسى يتنافس على الكرة مع مهاجم الأهلي مروان محسنأ ف ب

ومرر البلجيكي إدميلسون جونيور كرة ماكرة داخل المنطقة تابعها محمد موسى على الطاير لكن الشناوي كان لها بالمرصاد (63).

وفي غفلة الهجمات القطرية المتكررة سنحت فرصة للأهلي عن طريق البديل المالي اليو ديينغ الذي سار بالكرة مسافة طويلة قبل أن يسدد كرة زاحفة لامست القائم الايمن (77). وجرب مونتاري حظه مرة جديدة لكن الشناوي وقف حائلا دون دخول الكرة مرماه (78).

ورمى الدحيل في كل ثقله لكن لاعبي الأهلي نجحوا في قيادة المباراة إلى بر الأمان.

جينياك البطل

وقاد المهاجم الفرنسي المخضرم اندريه- بيار جينياك (35 عاما) تيغريس المكسيكي إلى الدور نصف النهائي أيضا بتسجيله هدفي فريقه في مرمى أولسان هيونداي الكوري الجنوبي ليخرج فائزا 2-1 الخميس على ملعب أحمد علي في الريان.

وتقدم الفريق الكوري الجنوبي بكرة رأسية لمدافعه كيم كي-هي مستغلا ركلة ركنية (24)، وأدرك جينياك التعادل أولا من مسافة قريبة (38) قبل أن يترجم بنجاح ركلة جزاء احتسبت لفريقه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وكان جينياك سجل هدف الفوز بـ 2-1 لفريقه في نهائي دوري أبطال الكونكاكاف (أمريكا الوسطى والشمالية والبحر الكاريبي) في مرمى لوس أنجلس غالاكسي الأمريكي ليتوج فريقه باللقب القاري.

ويشارك تيغريس، بطل المكسيك سبع مرات آخرها عام 2019، للمرة الأولى في كأس العالم للأندية. ولم يسبق لأي فريق من المنطقة أن بلغ النهائي.

viber

في المقابل، لم يقدم أولسان بطل آسيا الكثير خلال المباراة وبات واضحا افتقاده إلى هدافه المحنك البرازيلي جونيور نيغراو الذي سجل له هدفي الفوز في النهائي القاري في مرمى بيرسيبوليس الإيراني 2-1 في الدوحة أيضا في كانون الأول/ديسمبر الماضي وتوج هدافا لدوري أبطال أسيا برصيد 7 أهداف بالتساوي مع المغربي عبد الرزاق حمدالله مهاجم النصر السعودي. وكان نيغراو (34 عاما) ترك الفريق الأسبوع الماضي بعد انتهاء عقده.

المصادر الإضافية • أ ف ب