عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: غواصون ماليزيون يؤدون رقصة الأسد تحت الماء احتفالاً برأس السنة القمرية

euronews_icons_loading
غواصون ماليزيون يؤدون رقصة الأسد الصينية التقليدية تحت الماء احتفالاً برأس السنة القمرية الجديدة - كوالالمبور 11 فبراير 2021
غواصون ماليزيون يؤدون رقصة الأسد الصينية التقليدية تحت الماء احتفالاً برأس السنة القمرية الجديدة - كوالالمبور 11 فبراير 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

في بث مباشر على فيسبوك تابع المستخدمون غواصين ماليزيين يؤدون ما يعرف برقصة الأسد، تحت الماء، في العاصمة كوالالمبور الجمعة.

رقصة الأسد فن صيني تقليدي، يقوم خلالها راقصان، أو أكثر، يرتدون رأساً ملوناً وعباءة بتقليد حركات الأسد وبقرع الطبول والصنج، وتؤدى بمناسبة رأس السنة القمرية الجديدة، التي تبدو احتفالاتها مقيدة هذا العام بسبب وباء كوفيد-19، حيث لم تسمح السلطات الماليزية هذا العام بالأنشطة والرقصات في الهواء الطلق امتثالاً للقيود الصحية الصارمة.

وقام غواصان يرتديان رأس وزي الأسد بالغوص في حوض أسماك في العاصمة الماليزية، مغلق أمام الجمهور منذ منتصف كانون الثاني/ يناير، وأديا الرقصة بين مجموعات الأسماك والسلاحف في سلسلة من الحركات البطيئة على إيقاع الطبول، لينضم لهما لاحقاً فنان أداء آخر مرتدياً الزي الصيني التقليدي.

ماليزيا موطن لنحو سبعة ملايين صيني يمتد وجودهم على أرضها لمئات سنين خلت.