عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة والهند واليابان وأستراليا تطالب بعودة "عاجلة" للديمقراطية في ميانمار

Access to the comments محادثة
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن كبار الدبلوماسيين في الولايات المتحدة والهند واليابان وأستراليا دعوا الخميس إلى عودة "عاجلة" للديمقراطية في ميانمار خلال محادثات رباعية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان إنّه خلال هذا الاجتماع الأول للتحالف الرباعي "كواد" ناقش وزير الخارجية أنطوني بلينكن مع نظرائه في الدول الثلاث "الحاجة الملحّة لإعادة إرساء الحكومة المنتخبة ديموقراطياً في بورما".

وأضاف البيان الذي تجنّب ذكر الصين بالاسم أنّ بلينكن شدّد أيضاً على ضرورة "إيلاء الأولوية لتعزيز الديمقراطية في المنطقة الأوسع".

من جهتها قالت اليابان إنّ وزير خارجيتها توشيميتسو موتيغي "حضّ الجيش البورمي على التوقف فوراً عن التصدّي بعنف للمدنيين" الذين يتظاهرون ضد الانقلاب العسكري ويطالبون بالإفراج عن أونغ سان سو تشي التي أطاحها الجيش في الأول من شباط/فبراير.

أما الهند التي نأت بنفسها عن الجهود الغربية الرامية لفرض عقوبات جديدة على بورما فأتى بيانها بشأن الاجتماع الرباعي أكثر حذراً إذ قالت إنّ وزير خارجيتها سوبراهمانيام جايشانكار شدّد على ضرورة "احترام دولة القانون والانتقال الديمقراطي".

واتّفقت الدول الأربع خلال المباحثات على أن يتكرّر هذا الاجتماع مرّة في السنة على الأقلّ.

وكان وزراء خارجية هذه الدول الأربع أجروا مباحثات في تشرين الأول/أكتوبر دعا خلالها وزير الخارجية الأمريكي في حينه مايك بومبيو إلى تحالف لإنهاء "الاستغلال والفساد والإكراه" الذي تمارسه على حدّ قوله الصين في المنطقة.

عقوبات بريطانية

وأعلنت بريطانيا الخميس فرض عقوبات على ثلاثة جنرالات في ميانمار على خلفية "انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان" بعد الانقلاب، واتخاذ تدابير لمنع تعامل الشركات البريطانية مع جيش ميانمار.

والتدابير التي تبنّتها كندا أيضا، تستهدف وزير الدفاع ميا تون وو ووزير الداخلية سو هتوت ونائبه تان هلينغ. وجمّدت أصول الجنرالات الثلاثة في بريطانيا وأصبحوا ممنوعين في الإقامة على أراضيها، وفق ما أفادت وزارة الخارجية في بيان.

viber