عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: العاصفة الثلجية لا تعيق حملات التطعيم في القدس

euronews_icons_loading
أحد الناجين من المحرقة (جوزيف كلينمان) يتلقى جرعة من اللقاح في القدس
أحد الناجين من المحرقة (جوزيف كلينمان) يتلقى جرعة من اللقاح في القدس   -   حقوق النشر  Maya Alleruzzo/AP
حجم النص Aa Aa

توافد الناس في القدس، اليوم، الخميس، إلى مراكز التطعيم ضدّ كوفيد-19 على الرغم من العاصفة الثلجية.

وتقول شاني لوفاتون، المسؤولة عن قسم التطعيم في أحد المراكز "جاء تاثير الطقس بعكس ما توقعنا. إنها تمطر، ويوم أمس تساقط الثلج وهناك المزيد من الناس الذين يأتون. أعداد الوافدين أكبر من الأعداد التي كانت تصل هنا عندما كان الطقس جيداً".

وتقدر لوفاتون أن السبب وراء توافد الناس يعود إلى أنهم يفضلون، على سبيل المثال، الخروج والتنزه في "الأحوال الجوية الجيدة"، ولذا شهد اليوم ازدحاماً كبيراً لناحية عمليات التلقيح.

وأطلقت إسرائيل واحدة من أكبر وأنجح عمليات التطعيم في العالم، ووزعت حتى الآن جرعة أولى بالأقل لأكثر من ثلث سكانها (9.3 مليون نسمة منذ كانون الأول/ديسمبر) وذلك بعدما استطاعت تأمين ملايين الجرعات من العملاقين فايزر وموديرنا.

مع ذلك تضيف لوفاتون أن العملية شابها البطء مؤخراً وتقول "الأمور ليست كما في السابق، الوتيرة أبطأ، وأشعر أنها تتباطأ أكثر، أفضل طبعاً أن يحضر المزيد من الناس إلى هنا".

وسجلت إسرائيل نحو 740 ألف إصابة منذ بدء انتشار وباء كوفيد-19 بداية العام الماضي، بينما سجلت 5.486 وفاة جراء الفيروس، بسبب أرقام نشرتها وزارة الصحة هذا الخميس.