عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا: توجيه تهمة القتل إلى سوداني طعن مسؤولا في مركز لاستقبال اللاجئين

Access to the comments محادثة
محققون وعناصر من الشرطة في مركز اللجوء الذي شهد عملية طعن نفذها لاجئ سوداني بحق أحد الموظفين
محققون وعناصر من الشرطة في مركز اللجوء الذي شهد عملية طعن نفذها لاجئ سوداني بحق أحد الموظفين   -   حقوق النشر  IROZ GAIZKA/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

وجّهت النيابة العامة الفرنسية تهمة القتل إلى مواطن سوداني يبلغ من العمر 38 عاما يعتقد أنه مسؤول عن اعتداء تسبب يوم الجمعة بمقتل مسؤول في مركز لجوء في بو في جنوب غرب البلاد.

ويواجه المتهم المحتجز تهمة الاعتداء بالطعن على رئيس أحد مراكز استقبال طالبي اللجوء في بو.

وكان الضحية يبلغ 46 عاما وأبأً لطفلين ومتخصصًا في الشأن الاجتماعي ويرأس قسم "اللجوء" في المركز منذ ستة أعوام. وتوفي متأثرا بجروحه بعد حوالى ساعة من طعنه.

لم يعد هذا السوداني المقيم في فرنسا منذ العام 2015، يتمتع بإجازة إقامة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وكان يخشى ترحيله إلى بلاده بسبب إدانته بارتكاب أعمال عنف أدت إلى سجنه بين كانون الثاني/يناير 2017 وآب/أغسطس 2018.

وفي نهاية العام 2020، لم يستجب لاستدعاء قضائي لإخطاره بانتهاء تصريح إقامته. وقالت المدعية العامة في بو سيسيل جينساك إن المعتدي "لم يكن مدرجا على لائحة التطرف، وتستبعد المعلومات التي جُمعت أي نية إرهابية".