عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشاركة كثيفة في معرض الدفاع الدولي بأبو ظبي والإمارات تعقد صفقات بـ1.36 مليار دولار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
صورة من داخل المعرض الدفاعي "آيدكس" في الإمارات العربية المتحدة
صورة من داخل المعرض الدفاعي "آيدكس" في الإمارات العربية المتحدة   -   حقوق النشر  Kamran Jebreili/AP
حجم النص Aa Aa

لم تَحلْ جائحة فيروس كورونا، دون مشاركة كبار مصنّعي الأسلحة بالعالم في فعاليات مؤتمر ومعرضي الدفاع الدولي "آيدكس" والدفاع البحري "نافديكس" في نسختهما الـ15 واللذين يقامان كل عامين في العاصمة الإماراتية، أبو ظبي، حيث يعقدُ المصنّعون من مختلف دول العالم الآمال على إبرام صفقات مع جيوش دول الشرق الأوسط.

وكشفت الإمارات العربية المتحدة النقاب عن إبرامها صفقات أسلحة محلية وأجنبية بقيمة 1.36 مليار دولار لتزويد قواتها بما يلزمها من طائرات بدون طيار من جنوب إفريقيا إلى المدفعية الصربية وغيرها من المواد العسكرية، وغالبية تلك العقود المبرمة تم توقيعها مع شركات محلية، كما أوضح العميد محمد الحساني، المتحدث الرسمي باسم معرض "آيدكس" في أبوظبي.

ويتوقع خبراء الدفاع تراجعاً في الإنفاق العسكري لهذا العام في دولٍ خليجية، إذ أدى وباء كورونا وتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، إلى انكماشٍ في ميزانيات تلك الدول.

ويشارك في المعرض الدولي للسلاح في أبو ظبي 900 شركة متخصصة من 59 دولة، جاءت لتعرض آخر ابتكاراتها التكنولوجية ومنتجاتها العسكرية،وتتنوع تخصصات الشركات بين مصنعة للأسلحة، وشركات التكنولوجيات وتقنيات الدفاع الحديثة المعتمدة على الدكاء الاصطناعي، إضافة إلى شركات الحماية الأمنية وتأمين المواقع والرادار والدفاع الجوي.

يذكر أن مجموعة "إيدج" الإماراتية، التي تضم ما لا يقل عن 25 شركة، حازت خلال العام الماضي على عضوية نادي أكبر عشرين شركة عالمية مصنعة ومصدرة للسلاح، لتكون بالتالي أول شركة شرق أوسطية تحقق ذلك.