لندن تفرض عقوبات على قائد جيش ميانمار لدوره في الانقلاب

البرلمان البريطاني
البرلمان البريطاني Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن تفرض عقوبات على قائد جيش ميانمار لدوره في الانقلاب

اعلان

أعلنت المملكة المتحدة يوم الخميس فرض عقوبات على ستة من مسؤولي المجلس العسكري في ميانمار، بمن فيهم القائد العام للجيش مين أونغ هلينغ، لدورهم في الانقلاب العسكري في أوائل شهر شباط فبراير.

وشملت العقوبات منع العسكريين الستة من البقاء على الأراضي البريطانية والقيام بأعمال تجارية مع شركات بريطانية، بالإضافة إلى عقوبات طالت 19 مسؤول بورمي آخر بتهمة ارتكابهم "انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان"

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان إن هذه التدابير "تبعث رسالة واضحة للنظام العسكري البورمي: سيُحمّل المسؤولون عن انتهاكات حقوق الإنسان المسؤولية وينبغي على السلطات أن تُعيد الحكم إلى الشعب الميانماري".

وأطاح الجيش الميانماري الذي يندد بحصول عمليات تزوير في الانتخابات التشريعية التي فاز فيها في تشرين الثاني/نوفمبر حزب الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي، بحكومة هذه الأخيرة في الأول من شباط/فبراير خلال انقلاب تسبب بتظاهرات قمعتها قوات الأمن بعنف.

وسبق أن فرضت لندن الأسبوع الماضي، عقوبات على ثلاثة جنرالات من بينهم وزير الدفاع ميا تون أو ووزير الداخلية سو هتوت.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حملة مداهمات للشرطة الألمانية في إطار التحقيق حول جماعة تدعو إلى "الجهاد المسلح"