عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة جنود بفيروس كورونا على متن سفينتين حربيتين أمريكيتين اتجهتا إلى البحرين

سفينة النقل البرمائية الأمريكية سان دييغو في كاليفورنيا. 2012/12/06
سفينة النقل البرمائية الأمريكية سان دييغو في كاليفورنيا. 2012/12/06   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أصيب جنود على متن سفينيتن حربيتين تابعتين للبحرية الأمريكية بفيروس كورونا، وتعمل السفينتان ضمن الأسطول الأمريكي الخامس ومقره البحرين.

وقالت المتحدثة العسكرية باسم الأسطول الخامس ريبيكا ريباريتش، إن عشرات الجنود أصيبوا بكوفيدـ19 على متن السفينة البرمائية "يو أس أس يان دييغو" وهي في ميناء في البحرين، حيث تم تنسيق الدعم الطبي مع وزارة الصحة البحرينية.

في الآن نفسه أخضع أشخاص آخرون للاختبار بسبب احتمال إصابتهم بالعدوى، على متن طراد الصواريخ الموجهة "يو أس أس فلبين سي"، وتتجه هذه السفينة نحو ميناء في البحرين، حيث ستجرى مزيد من الاختبارات الخاصة بكوفيدـ19. وتحمل سفينة سان دييغو حوالي 600 بحارا، فيما تحمل سفينة "فلبين سي" حوالي 380.

ويجوب الأسطول الخامس مياه الشرق الأوسط، وتحديدا مياه الخليج ومضيق هرمز المصب الضيق، الذي تمر عبره حوالي 20 في المائة من إجمالي تجارة النفط في العالم.

وكان أوسع انتشار للوباء في البحرية الأمركية شهدته حاملة الطائرات تيودور روزفلت، التي تركت جانبا في غوام لنحو شهرين العام الماضي، حيث أصيب أكثر من ألف بحار بالفيروس وقد توفي واحد منهم، بينما أرسل العاملون على متن السفينة إلى غوام ليقضوا هناك أسابيع من الحجر الصحي، ولكن أبقي على عدد قليل من البحارة على متن السفينة لتشغيلها.

وكان قبطان السفينة الذي دعا إلى حماية الطاقم من الفيروس قد طرد، وتأخرت ترقيته، لأنه دعا لاتخاذ اجراءات حمائية سريعة، وتسبب ذلك في واحدة من أكبر أزمات القيادة العسكرية خلال السنوات الأخيرة.