عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فولفو والخيار الأخضر.. إنتاج العملاق السويدي سيقتصر على السيارات الكهربائية بحلول 2030

بقلم:  يورونيوز
طراز السيارة الكهربائية الجديدة/ فولفو-2 آذار/مارس 2021
طراز السيارة الكهربائية الجديدة/ فولفو-2 آذار/مارس 2021   -   حقوق النشر  Claudio Breciani/TT via AP)
حجم النص Aa Aa

كشفت شركة صناعة السيارات السويدية "فولفو" النقاب عن مشروعها الذي يقضي بحصر إنتاجها لسيارات تعمل بالكهرباء بحلول العام 2030. كما أوضحت أنها ستتخلص بشكل تدريجي من صناعة جميع أصناف السيارات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي بما يتضمن السيارات الهجينة. كما تخطط شركة الشركة أيضًا للاستثمار بشكل كبير في المبيعات عبر الإنترنت.

وفي هذا الصدد، قال كبير مسؤولي فرع التكنولوجيا في فولفو، هنريك غرين: " إن الشركة بحاجة إلى تغيير استراتيجيتها، حيث لا يوجد مستقبل طويل الأجل للسيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي."

وقالت الشركة على موقعها "طموحنا هو أن يكون حوالي 50 ٪ من السيارات التي نبيعها هي سيارات كهربائية خالصة بحلول العام 2025، والـ50 ٪ الأخرى ستكون من نصيب السيارات الهجينة".

كما أوضحت أنها تحاول الاستفادة من الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية من بعض دول العالم، وبخاصة في الصين، التي تعد بالفعل واحدة من أكبر أسواقها.

من جهته، قال بيورن أنوال، رئيس قسم أوروبا في شركة فولفو لإحدى وسائل الإعلام إن الخطة تتلاءم مع صورة فولفو والمصالح التجارية التي تريد الشركة أن تبلغها "يتوقع عملاؤنا من فولفو مستويات عالية من تحقيق السلامة.. ونحن نهدف إلى الارتقاء إلى مستوى ذلك، إنه الشيء الصحيح الذي يجب فعله"، مضيفا: "سيكون قطاع السيارات الكهربائية بالكامل هو الجزء الأسرع نموًا في سوق السيارات، لذلك من الطبيعي جدًا التركيز على ذلك." وتقول شركة فولفو إن العملاء بإمكانهم اقتناء السيارات الكهربائية "عبر الإنترنت وفقًا لمواصفاتهم الخاصة كما من خلال الوكالة".

المصادر الإضافية • مواقع إلكترونية