عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قلق بريطاني من قيام منظمات ارهابية بتجنيد مراهقين خلال الإغلاق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دورية للشرطة خارج فوربيري جاردنز، بعد يوم من هجوم طعن في الحدائق في ريدينغ، إنكلترا،  21 يونيو، 2020.
دورية للشرطة خارج فوربيري جاردنز، بعد يوم من هجوم طعن في الحدائق في ريدينغ، إنكلترا، 21 يونيو، 2020.   -   حقوق النشر  Alastair Grant/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أشارت بريطانيا الخميس الى ارتفاع "مقلق" لعمليات اعتقال مراهقين بسبب جنح ذات طابع ارهابي، وربطت بين الإغلاق المفروض لوقف انتشار وباء كوفيد-19 وقيام منظمات مثل تنظيم الدولة الاسلامية بتجنيد شبان.

وكشف وزير الخارجية دومينيك راب أمام النواب عن ارتفاع بنسبة 7% في كانون الأول/ديسمبر على مدى عام، في "حجم المحتوى الإرهابي على الإنترنت" و "ارتفاع مقلق في نسبة الأطفال والمراهقين المعتقلين الآن بسبب جنح إرهابية".

بحسب راب، تعتبر شرطة لندن ان عمليات الإغلاق المتتالية التي تم فرضها لمكافحة الوباء الناجم عن انتشار فيروس كورونا تسهل "الوصول الرقمي" من قبل "ارهابيين" الى "أولئك الذين ربما يكونون الأكثر تقبلاً لروايات المتطرفين".

وأشار إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعتبره "أكبر تهديد إرهابي على الصعيدين الوطني والخارجي".

من جهتها، قالت النائبة العمالية ليزا ناندي المسؤولة عن الشؤون الخارجية لدى المعارضة إنها "قلقة جداً" ازاء الطريقة التي يستهدف فيها تنظيم الدولة الاسلامية الشبان خلال الاغلاق.

وتشهد بريطانيا منذ مطلع كانون الثاني/يناير ثالث إغلاق مع إقفال المدارس ضمن اجراءات مكافحة الوباء الذي تسبب بأكثر من 123 ألف وفاة في البلاد.

وشهدت في السنوات الماضية عدة هجمات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

المصادر الإضافية • ا ف ب