عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"قضمة نقانق" تُمكن الشرطة الألمانية من حل لغز جريمة وقعت قبل 9 سنوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة نشرتها الشرطة الألمانية لقطعة النقانق التي عُثر عليها كدليل
صورة نشرتها الشرطة الألمانية لقطعة النقانق التي عُثر عليها كدليل   -   حقوق النشر  Polizei NRW Ennepe-Ruhr-Kreis
حجم النص Aa Aa

تمكنت الشرطة الألمانية من تحديد هوية لص بواسطة اختبار الحمض النووي بعد قضمه قطعة من نقانق أثناء عملية سطوه على شقة في بلدة غيفيلزبرغ عام 2012.

ويبدو أن السارق كان في حالة من الجوع أثناء جريمته مما دفعه لقضم قطعة من السجق وجدها داخل الشقة ولكن اختبار الحمض النووي لم يُمكن من مطابقة هويته لعدم توافر بياناته آنذاك.

وقالت الشرطة الألمانية في بيان: "أثناء تأمين الأدلة في مسرح الجريمة، عثر المحققون على قطعة نقانق تعرضت للقضم وتمكنوا من العثور على الحمض النووي عليها".

إلا أن توقيفه مؤخراً بعد ارتكابه جريمة أخرى في فرنسا أتاح توفير بياناته ضمن قواعد البيانات الجنائية الدولية وهو ما ساعد الشرطة الألمانية على الاستدلال عليه.

وقالت الشرطة إن تحليل الحمض النووي أكد أن الجاني هو رجل يبلغ من العمر 30 عاماً من ألبانيا.

viber

وأكدت الشرطة أنه على الرغم من تهديد هويته، يبقى السارق حراً وقد ينجو بجريمته التي ارتكبها عام 2012 بعد انتهاء الحد الأقصى للوقت المسموح به لبدء إجراءات القانونية لأي جريمة في ألمانيا والمعروف بقانون التقادم.