عاجل
euronews_icons_loading
صور جوية بعد الانفجار - غينيا الاستوائية

قالت هيومن رايتس ووتش إن الانفجارات التي دمرت معسكراً للجيش والمنطقة المأهولة المحيطة به في غينيا الاستوائية في نهاية الأسبوع أودت بحياة "أكثر بكثير" من عدد القتلى الرسمي البالغ 105 قتلى، وحثت على إجراء تحقيق مستقل في الكارثة.

ألقى الرئيس تيودورو أوبيانغ نغويما، الذي حكم الدولة الغنية بالنفط بقبضة من حديد لمدة 42 عاماً، باللوم على الجيش في "الإهمال" في تخزين الذخيرة بالقرب من المناطق السكنية.

وأدت الانفجارات الأربعة إلى تدمير المخيم الذي يضم القوات الخاصة والدرك وعائلاتهم وكذلك مناطق سكنية قريبة ظهر الأحد.

No Comment المزيد من